شباط يحول مدفعيته الى والى جهة بني ملال خنيفرة بسبب الانتخابات


أخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2015 - 11:31 صباحًا
شباط يحول مدفعيته الى والى جهة بني ملال خنيفرة  بسبب الانتخابات

ذكر بلاغ صحفي صادر عن حزب الاستقلال، ان الأمانة العامة لحزب الاستقلال توصلتبتقرير مفصل عن الأطوار التي مرت بها العمليات الانتخابية المتعلقة بالغرف المهنية،والاستعدادات الجارية لخوض غمار الاستحقاقات المقبلة،بخصوص جهة بني ملال خنيفرة،وتدارست الأمانة العامة،بشكل عميق،مضمون التقرير المتعلق بتدخل والي الجهة في هذه العمليات،ولاسيما ما يرتبط بانتخابات رئاسة ومكتب غرفة الفلاحة،حيث تؤكد المعطيات الميدانية أن السيد والي الجهة حاول ثني مرشح حزب الاستقلال عن الترشح لرئاسة غرفة الفلاحة،ووصل به الأمر إلى تهديده بإدخاله إلى السجن إن هو لم يتراجع عن رغبته في الترشيح،وبعد تأكدها من هذه المعطيات..”
وقالت الأمانة العامة لحزب الاستقلال ، ” إن هذه التدخلات تضع علامات استفهام كبيرة حول نزاهة وسلامة المسلسل الانتخابي برمته،وتطعن في مصداقية المسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة التي من المفروض أنها تتحمل مسؤولية توفير كافة الشروط التي تضمن نزاهة الانتخابات…”
واضاف حزب شباط” إن هذا السلوك يندرج ضمن خانة خرق القانون بمنع مواطن من أحد حقوقه التي يضمنها الدستور،وهو الترشح ضمن صفوف الحزب الذي يؤمن بمبادئه،والخطير تهديده بالسجن إن هو لم يمتثل لتعليمات السيد الوالي ….”
واكدت حزب الاستقلال” إن هذا السلوك يحاكم رئيس الحكومة الذي أصبح عاجزا تماما عن القيام بصلاحياته الدستورية،وغير قادر على مواجهة مسؤولين،من المفروض أنهم تحت إمرته،يقومون بممارسات تتعارض مع مبادئ تخليق الحياة العامة وتقوية الحكامة الترابية،وتضرب في الصميم مبدأ تكافؤ الفرص بين مختلف المكونات الحزبية والمهنية في البلاد . …”
واضاف البلاغ ” إن سيد والي جهة بني ملال – خنيفرة،كان عليه أن ينكب على معالجة الإشكالات الكثيرة التي تتخبط فيها الجهة ومساعدة الأحزاب على القيام بواجبها على أحسن وجه،وتوفير شروط مشاركة واسعة في العمليات الانتخابية،عوض تحريض المواطنين ضد حزب الاستقلال. ..”


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.