رغم الحملات الاعلامية الواسعة…المغاربة لم يقبلوا على التسجيل في اللوائح الانتخابية


أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2015 - 4:21 مساءً
رغم الحملات الاعلامية الواسعة…المغاربة لم يقبلوا على التسجيل في اللوائح الانتخابية

رغم الحملات الواسعة التي تم اطلاقها للتسجيل الجديد في اللوائح الانتاخابية يبدو ان المغاربة فضلوا العطل عن التسجيل، باستتناء ما يتم تسجيله من قبل مرشحين لانتخابات من اجل التصويت عليهم، وكانت الصدمة قوية لما وجد ان الوزيرة السابقة والقيادية في حزب التجمع الوطني للاحرا امينة بنخضرا غير مسجلة في اللوائح وارادات الترشح في سلا.

ولوحظ تسجيل طفيط، نزولا عند رغبة بعض المرشحين الذين سجلوا بعض الاشخاص في محاولة ضمنا اصواتهم.
في حين قال بلاغ لوزارة الداخلية توصلت به” السياسي” انه على إثر انتهاء الأجل المحدد قانونا لتقديم طلبات التسجيل الجديدة من طرف الأشخاص غير المقيدين في اللوائح الانتخابية العامة يوم أمس الأربعاء 19 غشت 2015، يخبر وزير الداخلية أن عدد طلبات التسجيل الجديدة المقدمة بلغ في المجموع ما يفوق 1.100.000طلبا، منها 70 %تم تقديمها عبر الموقع الالكتروني و30% قدمت مباشرة بمكاتب التسجيل المفتوحة لدى السلطات الإدارية المحلية .

وتمثل نسبة طلبات التسجيل المودعة من قبل العنصر النسوي ما يقارب 46 % مقابل 54 % بالنسبة للطلبات المقدمة من طرف الرجال.

كما يخبر وزير الداخلية أن اللجان الإدارية شرعت يومه الخميس 20 غشت 2015 ، برئاسة السادة القضاة، بمختلف جماعات ومقاطعات المملكة، في عقد اجتماعاتها لدراسة طلبات التسجيل المعروضة عليها واتخاذ القرارات اللازمة في شأنها طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

وعلى إثر انتهاء أشغال اللجان الإدارية، فإن لوائح المسجلين الجدد سيتم تعليقها بمكاتب السلطات الإدارية المحلية ومصالح الجماعة أو المقاطعة يوم الثلاثاء 25 غشت 2015، وذلك حتى يتسنى لكل من يعنيه الأمر الاطلاع عليها في الأماكن المذكورة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.