شباط يختاد فاس لانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية


أخر تحديث : الثلاثاء 25 أغسطس 2015 - 2:21 مساءً
شباط يختاد فاس لانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية

أعطى الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، مساء أمس الاثنين، بفاس الانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية التي سيخوضها حزب الاستقلال برسم الانتخابات الجماعية والجهوية التي ستجري يوم 4 شتنبر القادم بمختلف أرجاء المملكة.


 وقال الأمين العام للحزب، خلال مهرجان خطابي كبير نظمه بإحدى الساحات العمومية وسط المدينة، إن اختيار مدينة فاس لإعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية لحزب الاستقلال لم يكن اعتباطيا بل جاء باعتبارها العاصمة العلمية والثقافية والروحية للمملكة، وكانت دائما فأل خير على الوطن وعلى حزب الاستقلال، مذكرا في هذا الصدد بتصدر حزب الاستقلال نتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2007 وقيادة الحكومة الى سنة 2011.




وأكد أن حزب الاستقلال الذي يخوض هذه الاستحقاقات تحت شعار “مع الشعب” مستعد بكل مناضليه وأطره وكفاءاته لخوض غمار هذه الاستحقاقات من أجل الإصلاح والتغيير ومحاربة كل أشكال الفقر والإقصاء الاجتماعي والبطالة.


 وحسب السيد شباط، فإن حزب الاستقلال خرج من الحكومة الى المعارضة للدفاع والتضامن مع الطبقات الفقيرة والمطالبة بحماية القدرة الشرائية للمواطنين والنهوض بوضعية المرأة.




وأوضح أن حزب الاستقلال الذي كان ولا يزال ينصت إلى نبض الشارع ويتفاعل مع انشغالات واهتمامات المواطنين، ركز في برنامجه الانتخابي الذي يخوض به الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، على إرجاع الثقة للشعب المغربي في أحزابه السياسية وإدارته وتشغيل الشباب والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن مع تحقيق العدالة الاجتماعية وتكافئ الفرص وتقسيم الثروات المغربية بين مختلف شرائح المجتمع المغربي.


 وأضاف أن الحزب يكافح من أجل تكريس الديموقراطية التي بدونها لا يمكن أن يتحقق الأمن والاستقرار، وكذا باعتبارها آلية أساسية ومهمة في تحقيق النمو وتوفير الشغل، مشيرا إلى أن الحزب يراهن على المشاركة المكثفة والتصويت النزيه والضمير الحي للهيئة الناخبة في هذه الاستحقاقات وذلك من أجل انتخاب مجالس جماعية فاعلة ومؤهلة لتدبير الشأن المحلي.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.