الحركة الشعبية حاضرة بقوة بجهة وادي الذهب الكويرة وتلتزم بمسرة تنموية للاقاليم الصحراوية


أخر تحديث : السبت 29 أغسطس 2015 - 12:36 مساءً
الحركة الشعبية حاضرة بقوة بجهة وادي الذهب الكويرة وتلتزم بمسرة تنموية للاقاليم الصحراوية

قال وكيل اللائحة الجهوية للحركة الشعبية بجهة وادي  الذهب الكويرة، سيدي أحمد بكار، إن انتخابات الرابع من شتنبر القادم، ستشكل محطة  أساسية في مسيرة التنمية المستدامة بالجهة ، خصوصا وأنها ستنظم في إطار دستور جديد  منح للجماعات الترابية والجهة اختصاصات تدبيرية أوسع.

وأكد بكار،  أن الحركة الشعبية بجهة  وادي الذهب الكويرة، تجعل من الالتزام بضرورة العمل المستمر والإصغاء الدائم  لمتطلبات المواطنين، ضرورة ملحة والتزاما متواصلا لكل مناضلي الحزب الذي تتاح لهم  فرصة تسيير مجالس جماعات ترابية.

وأشار وكيل اللائحة الجهوية لحزب السنبلة، الى أن الحركة الشعبية، باختيارها  لشعار:” معا لبناء جماعات وجهات الغد، تعمل جاهدة على تكريس الثقافة  الديمقراطية، وتوسيع  صلاحيات الجهات، وضمان العدالة الاقتصادية والاجتماعية  والثقافية من خلال بلورة ميثاق خاص بها.

من جهة أخرى، أبرز أحمد بكار أن كل من زار الداخلة جوهرة الجنوب يشهد بالعيان  ما تعيشه هذه المدينة من تطور وانفتاح، كما أنها شهدت احتضان أشغال مؤتمرات كبرى  من قبيل  مؤتمر كرانس مونتانا الذي خلف أصداء كبيرة .

وبخصوص برنامج الحركة الشعبية بالجهة، أوضح وكيل اللائحة الجهوية، أن المحاور  الكبرى لهذا البرنامج ترتكز على دعم بنيات تحتية جماعية تساير التوسع العمراني  للمدينة وتواكب تهيئتها الحضرية، والرفع من جودة خدمات القرب المقدمة للمواطنين،  والتدبير السليم للمرافق والتجهيزات العمومية اللازمة لتقديم خدمات القرب للساكنة،  وإحداث وصيانة المنتزهات الطبيعية وتهيئة الشواطئ والممرات الساحلية.

ويتضمن برنامج الحزب أيضا بناء وصيانة الطرق والمسالك الجماعية والساحات  العمومية والأرصفة، والمساهمة في صيانة مدارس التعليم الأساسي والمستوصفات الصحية  والمركبات السوسيو ثقافية والرياضية وملاعب القرب، والبحث عن شراكات قطاعية مع  الفاعلين العموميين بما يخدم الساكنة ويحقق تطلعاتها ويعزز سلمها الاجتماعي، ودعم  المجتمع المدني وفق مقاربة تشاركية هادفة ومسؤولة، فضلا عن الارتقاء بالثقافة  بمختلف تجلياتها، ودعم وتقوية الدبلوماسية الموازية لإرساء أسس التعاون والشراكة  والدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.

وأكد أن الحركة الشعبية عازمة بكل قوة على استكمال ما بدأته خلال الفترة  الانتدابية السابقة للمجلس البلدي، خاصة على مستوى المشاريع المتعلقة باستكمال  البنيات التحتية الجماعية، مبرزا في ذات السياق أن المنجزات التي تحققت، تعد خير  دليل على العمل الدؤوب الذي قام به الحزب خلال رئاسته  للمجلس البلدي للداخلة.

يشار إلى أن الحركة الشعبية تخوض غمار هذه الاستحقاقات الجماعية ب 10 آلاف و767  ترشيحا، أي بنسبة 8,22 في المائة، فيما يصل عدد مرشحيها في الانتخابات الجهوية إلى  577 مرشحا، أي بنسبة تغطية تبلغ 85,10 في المائة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.