أمنينة أنذور وكيلة لائحة “السنبلة” ببوجدور : حان وقت التغيير والمسؤولية تقع على عاتق الساكنة من أجل تحقيق التغيير المنشود


أخر تحديث : الأحد 30 أغسطس 2015 - 9:13 صباحًا
أمنينة أنذور وكيلة لائحة “السنبلة” ببوجدور : حان وقت التغيير والمسؤولية تقع على عاتق الساكنة من أجل تحقيق التغيير المنشود

قالت أمنينة أنذور، وكيلة اللائحة النسائية بمدينة بوجدور ، إنوقت التغيير قد حان، وإن مسؤولية ذلك تقع بالأساس على عاتق الناخبين“.

ودعت امنينة أنذور، خلال جولاتها  الحملة الانتخابية، همت مجموعة من أحياء المدينة  المواطنين إلى ضرورة إعادة النظر في طريقة التصويت، ومنح أصواتهم للأشخاص الذين يستحقون،خصوصا من ذوي النيات الطيبة والكفاءات العالية، القادرين على إيجاد الحلول لعديد المشاكل التي ظلت تتخبط فيها المدينة  على مر سنوات تعاقب على تدبير الشأن العام بها حزب الإستقلال “.

 وانتقدت امنينة أنذور، الوضع المحلي ببوجدور من قبيل الهشاشة والتهميش والبطالة ، ومشكل النظافة، والنقص الحاد في مراكز وفضاءات الشباب، وغيرها مما تعانيه ساكنة إقليم بوجدور .

وقالت أمنينة أنذور وكيلة لائحة حزب السنبلة ببوجدور أن تطور أي بلد ديمقراطي لا يمر ولا يتبلور إلا عن طريق السياسة وبلدنا محتاجة للعطاء النسوي السياسي خصوصا بعد تحفيز وإشادة الملك محمد السادس للمرأة المغربية وإصراره على إدماجها في الانتاج المغربي الاقتصادي والسياسي والاجتماعي

وعن مشاركتها في استحقاقات ” 4 شتنبر 2015 ” تقول أنذور  أن المرأة المغربية استطاعت أن تحرز مكتسبات كبيرة ومميزة في مجال حقوقها بحيث مأسس دستور ( 2011 ) لقضية المرأة ويعتبر من أكثر الدساتير العربية تطورا في هذا المجال، أيضا استطاعت المرأة المغربية أن تثبت وجودها في جميع المجالات والميادين بكل جدية وتفان بحيث نراها الآن أنها استطاعت أن تصل إلى مناصب القرار وتشارك الرجل في صناعة مستقبل المغرب .

 وأبدت امنينة أنذور، تفاؤلها بمنح ساكنة بوجدور الثقة لمرشحي ومرشحات حزب الحركة الشعبية ،بالنظر للرصيد الإيجابي الذي راكمه الحزب على مستوى تدبير الشأن العام بعدد من المدن المغربية“.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.