التقدم والاشتراكية: عصابات تنتمي لحزب البام تعتدي على الوزير الحسين الوردي


أخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2015 - 10:46 صباحًا
التقدم والاشتراكية: عصابات تنتمي لحزب البام  تعتدي على الوزير  الحسين الوردي

قال حزب التقدم والاشتراكية، انه  الحسين الوردي عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية تعرض ، لهجوم شنيع ومقيت من طرف عصابات تنتمي لحزب البام، خلال تأطيره لمهرجان خطابي بجماعة العطاوية بإقليم قلعة السراغنة مساء يوم الأربعاء 02 شتنبر 2015.

واضاف الحزب، وقد عمدت  العناصر الإجرامية المشار إليها إلى أساليب وقاموس الحزب إياه،  باستعمال السب والقذف والتهديد والوعيد، لإرهاب وإخافة المواطنات والمواطنين.

 وسعت هذه العصابات إلى عرقلة تنقل الرفيق الحسين الوردي بجماعة العطاوية وقامت بمحاصرة سيارته الخاصة، ومحاولة منعه بكل الطرق والوسائل. دائما حسب لغة بلاغ الحزب

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.