حزب الأصالة والمعاصرة في الصدارة متبوعا بحزب الاستقلال والعدالة والتنمية بعد انتهاء عملية فرز وإحصاء الأصوات


أخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2015 - 10:59 صباحًا
حزب الأصالة والمعاصرة في الصدارة متبوعا بحزب  الاستقلال والعدالة والتنمية بعد انتهاء عملية فرز وإحصاء الأصوات

أعلن وزير الداخلية محمد حصاد، اليوم السبت،  أن حزب الأصالة والمعاصرة تصدر نتائج الانتخابات الجماعية برسم اقتراع رابع شتنبر،  بحصوله على 6655 مقعدا (بنسبة 21,12 بالمائة)، متبوعا بحزب الاستقلال الذي حصل على  5106 مقعدا (16,22 بالمائة)، وحزب العدالة والتنمية الذي حصل على 5021 مقعدا  (15,94 بالمائة).

  وأضاف  حصاد، في بلاغ ، أنه بعد انتهاء عملية فرز وإحصاء الأصوات، حل حزب  التجمع الوطني للأحرار رابعا بعد حصوله على 4408 مقعدا (13,99 بالمائة)، والحركة  الشعبية على 3007 مقعدا (9,54 بالمائة).

  وأضاف البلاغ ان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حصل على 2656 مقعدا  (8,43 بالمائة)، فيما حصل حزب التقدم والاشتراكية على 1766 مقعدا (5,61 بالمائة)،  وحزب الاتحاد الدستوري على 1489 مقعدا ( 4,73 بالمائة).

  وحصل تحالف أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي على 333 مقعدا (1,06 بالمائة)،  وحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية على 297 مقعدا(0,94 بالمائة)، وجبهة القوى  الديمقراطية على 193 مقعدا (0,61 بالمائة)، وحزب العهد الديمقراطي على 142 مقعدا  (0,45 بالمائة).

  وبخصوص المقاعد المتبقية، يضيف الوزير، فتتوزع في ما بين 12 حزبا سياسيا  واللامنتمين.

  وأكد وزير الداخلية أنه على إثر انتهاء عملية فرز وإحصاء الأصوات فان نسبة  المشاركة في الانتخابات الجماعية والجهوية، بلغت 53,67 بالمائة.

  وأشاد الوزير، بالمناسبة، بالظروف العامة التي جرت فيها هذه الاستحقاقات،  وذلك بفضل تضافر جهود جميع الأطراف المعنية“.

  وأشار إلى أن النتائج سالفة الذكر تبقى مؤقتة إلى حين المصادقة عليها من طرف  لجان الإحصاء طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.