برلمان طرابلس يحذر بعثة الامم المتحدة من عقد لقاءات امنية دون موافقته
 



أخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2015 - 9:07 صباحًا
برلمان طرابلس يحذر بعثة الامم المتحدة من عقد لقاءات امنية دون موافقته
	


هدد المؤتمر الوطني العام, الهيئة التشريعية  للسلطات الحاكمة في طرابلس, بمقاضاة بعثة الامم المتحدة الى ليبيا على خلفية  قيامها منفردة بوضع ترتيبات لعقد لقاءات مع ضباط وقادة جماعات مسلحة, حسبما قال.

  وجاء هذا التحذير الصادر في رسالة وجهها رئيس المؤتمر غير المعترف به دوليا  نوري ابو سهمين الى رئيس بعثة الامم المتحدة برناردينو ليون وحملت تاريخ امس السبت  بعد يوم على محادثات جنيف التي اعتبرها فريق الحوار الممثل للمؤتمر بناءة.

  ومن المتوقع ان تعقد الاسبوع المقبل ابتداء من الاربعاء جلسات جديدة للحوار  الهادف الى حل النزاع على السلطة في ليبيا.

  وقال ابو سهمين في الرسالة التي نشرت على موقع المؤتمر الوطني العام, الهيئة  المنتخبة التي انتهت ولايتها العام الماضي قبل ان يعاد تمديدها بموجب قرار للمحكمة  العليا في طرابلس, ان الاجتماعات التي تعقد مع بعثة الامم المتحدة من دون موافقة  المؤتمرخارج الشرعية“.

  واضافنتفاجا ويتناهى الى سمعنا قيامكم وبترتيبات مسبقة لعقد لقاءات  واجتماعات مع بعض ضباط رئاسة الاركان العامة وقادة من الثوار حسب اختياركم (…)  من دون اي مراعاة لادنى حدود من المسؤولية القانونية والاخلاقية التي تتطلب  الترتيب والاذن المسبق عن طريق فريق الحوار“.

  وتابع ابو سهمين وهو قائد القوات الموالية للسلطات غير المعترف بها في طرابلس  تصرفاتكم هذه والمتكررة سنضطر معها وبموجب القانون الى الى اتخاذ كافة الاجراءات  القانونية على المستوى المحلي والدولي بما فيها رفع دعاوى امام القضاء المختص ضد  بعثتكم“.

  وراى انمثل هذه التصرفات تعد اعتداء صارخا على سيادة الدولة ومساسا بالامن  القومي ومعرقلة للحوار الجدي“.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.