الملكة اليزابيث الثانية في اوج شعبيتها وثابتة في موقعها


أخر تحديث : الأربعاء 9 سبتمبر 2015 - 1:37 مساءً
الملكة اليزابيث الثانية في اوج شعبيتها وثابتة في موقعها

تتفوق الملكة اليزابيث الثانية اليوم الاربعاء في سن  التاسعة والثمانين على قريبتها الملكة الراحلة فيكتوريا لتصبح صاحبة اطول عهد بين  ملوك بريطانيا, وهي ثابتة في موقعها وفي أوج شعبيتها في عالم يشهد تقلبات متواصلة.

  وتقول المؤرخة البريطانية كايت وليامز ان الملكة اليزابيثتجسد القرن  العشرين“.

  فقد عاصرت نهرو والامبراطور هيروهيتو وشارل ديغول. وكان مانديلا يسميها  صديقتي“. وهي شهدت بناء جدار برلين ومن ثم سقوطه فيما امبراطورية الملكة فيكتوريا  التي كانت الشمس لا  تغيب عنها ابدا, تقلصت الى حدها الادنى مع اعادة هونغ كونغ  الى السيادة الصينية العام 1997.

  لكن جون ميجور احد رؤساء الوزراء الاثني عشر الذين توالوا على رئاسة الحكومة  البريطانية خلال حكمها يؤكدعندما يتحدث اناس من اقاصي العالم عن +الملكة+ فهم  يقصدون +ملكتنا+”.

  ورغم تنديد مؤيدي النظام الجمهوري بنظام قائم على الوراثة والامتيازات , تبدو  اليزابيث الثانية اللبنة التي توحد بريطانيا المتعددة الاعراق والتي تتنازعها ميول  انفصالية.

  شكلت ولادة اليزابيث الكسندرا ماري ويندسور في 21 نيسان/ابريل 1926 حدثا غير  مهم نسبيا في عالم كان على شفير الركود الاقتصادي الكبير.

  فهي لم تكن ولية للعهد بل اميرة.

  لكن عمها الملك ادوارد الثامن قرر بعد 325 يوما على اعتلائه العرش ان يتنحى  نهاية العام 1936 من دون ان يكون له اولاد ليتمكن من الزواج من الاميركية واليس  سيمبسن المطلقة مرتين.

  وورث العرش والد اليزابيث الذي اصبح الملك جورج السادس.

  وانتهى عندها عهد البراءة. فقد انتقلت الاميرة الصغيرة الى قصر باكينغهام وقد  سألت مربيتهاسنبقى هنا على الدوام?”.

  وبمناسبة عيد ميلادها الحادي والعشرين ومن مدينة كايب تاون في جنوب افريقيا  اقسمت الملكة المقبلةساكرس حياتي برمتها أكانت طويلة او قصيرة لخدمتكم وفي خدمة  العائلة الملكية الواسعة“.

  في 20  تشرين الثاني/نوفمبر ,1947 اقترنت اليزابيث بفيليب وهو قريب لها يعيش  في المنفى لا مال لديه مع ميل لارتكاب الهفوات. وقد تخلى عن القابه الموروثة من  اليونان والدنمارك وعن مسيرته في البحرية الملكية. وهي قالت في العقود التالية  لزواجهالقد كان صخرتي“.

  عندما توفي الملك جورج السادس عن 56 عاما في العام 1952 من دون ان ينجب ابنا,  كانت اليزابيث في سن الخامسة والعشرين ولديها طفلان الامير تشارلز (1948) والاميرة  Bن (1950). وقد انجبت بعد ذلك الاميران اندرو (1960) والامير ادوارد (1964).

  ومهام الملكة بروتوكولية وهي غير منحازة لاي طرف. وفي البرلمان تتلو مرة في  السنة البرنامج الحكومي محافظة على النبرة نفسهاحتى عندما وافق رئيس الوزراء  العمالي توني بلير على منح الاستقلال الذاتي لاسكتلندا ومناطق اخرى هي جزء من  مملكتها.

  ويوضح روبرت جوبسون احد كتاب سيرة الملكةالدور الاول للملكية هو تمثيل  بريطانيا بفاعلية“.

  فالملكة تجوب دول الكمونولث ال54 وفي مقدمتها الدول الخمس عشرة التي لا تزال  هي ملكتها ومن بينها استراليا وكندا.

  في العام 1981 تزوج ابنها الامير تشارلز من ديانا وقد تحولت هذه القصة الجميلة  الى كابوس سريعا.

  فقد شكل العام 1992 “سنة رهيبةبالنسبة للملكة على ما قالت بنفسها. اذ انهارت  زيجات ثلاثة من اولادها الاربعة, واندلع حريق في قصر ويندسور.

  في العام 1997 بدت الملكة بعيدة عن الشعب بعدما لزمت الصمت فيما كان الناس  يبكون ديانا التي توفيت في حادث سير في باريس.

  ثم تبع ذلك عملية واسعة لاعادة تلميع صورة الملكة. فقد اقدمت الملكة التي كانت  تنتقد على ثروتها ويختها الشهيربريتانياعلى دفع بعض الضرائب والتخفيض من نمط  عيشها.

  وبعد وفاة والدتهاالملكة الامعن 101 سنةفرضت نفسها الام الحاضنة المطلقة  في البلادعلى ما يؤكد المؤرخ روبرت لايسي.

  زواج حفيدها الامير وليام من كايت ميدلتون العام 2011 وهي من عامة الشعب ثبت  منحى التحديث في العائلة المالكة.

  وفي العام 2012 احتفلت المملكة بحماسة بيوبيل الملكة الستين. وبات تحظى بتأييد  80 % من البريطانيين.

  ومنذ ذلك الحين بات الامير تشارلز (66 عاما) يمثلها بانتظام. لكن روبرت جوبسون  يقوليمكنه ان يساعدها لا ان يحل مكانها“.

  وتؤكد كايت وليامزستحكم حتى الرمق الاخير  ومن المستبعد ان تتخلى عن العرش  كما فعلت الملكة بيتاريكس في هولندا والملك خوان كارلوس في اسبانيا.

  لكن لا يعرف الكثير على الصعيد الشخصي عن الملكة التي زارت 132 بلدا ورسم 139  بورتريه لها وقرأت الاف الخطابات.

  ويفيد موقعبريتيش موناركيالرسمي انها لا تزال تمارس الفروسية ولديها 30  كلبا تسرح في قصرها. وتفيد معلومات نادرة رشحت عن اشخاص كانوا في خدمتها انها تحب  توقعات سباقات الخيل التي تقوم بها سبورتينغ لايف والكلمات المتقاطعة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.