الأشهبي يستقيل من رجاء بني ملال بعد الهزيمة أمام “الواف”


أخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2015 - 11:59 صباحًا
الأشهبي يستقيل من رجاء بني ملال بعد الهزيمة أمام “الواف”

قدم محمد الأشهبي، استقالته من تدريب فريق رجاء بني ملال لكرة القدم، مباشرة بعد تلقي الهزيمة الأولى في الموسم الحالي، وكانت أمام وداد فاس، عن ثاني جولات دوري الدرجة الثانية، في موعد أقيم أول أمس (السبت)، بملعب فاس الكبير، بهدفي بدر أكوزول، (د25)، وأنور العزيزي، (د48)، بسبب العبارات النابية التي تلقاها من بعض المشجعين الملاليين، مرفوقة بالسب، والشتم، وأيضا جراء الضغط الممارس عليه مؤخرا، الأمر الذي يحرمه من الاستمرار في ظل هذه الوضعية الصعبة التي لا تخدم المصالح، بحثا عن مسار طيب قد يؤدي لنيل إحدى بطاقتي الصعود لقسم الكبار.

     وبدت علامات الحسرة والتوتر على محمد الأشهبي، بعد حصد الهزيمة أمام “الواف”، ليتجمد الرصيد في نقطة التعادل المحصل عليه بالميدان، أمام وداد تمارة، بدون أهداف، في افتتاح الموسم الجاري، حيث ظهرت عناصر رجاء بني ملال، مفتقدة للتركيز، والانسجام، وعاجزة عن هز شباك حارس مرمى “الواف”، مما يؤكد أن المسار سيكون صعبا، في ظل الاحتجاجات المتوالية والمتصاعدة للجمهور الذي سئم التواضع، وكثرة التعادلات، وعدم المنافسة على إحدى المرتبتين المؤديتين للبطولة الوطنية الاحترافية، علما أن المكتب المسير سيعقد اجتماعا طارئا مع المدرب الذي عمر منذ الموسم الماضي، للحسم في أمر استقالته من عدمها.

     وفي سياق متصل، حقق المدرب محمد الأشهبي، أحسن إنجاز رفقة رجاء بني ملال، عندما قاده لخوض مباراة نصف نهاية كأس العرش، أمام الدفاع الحسني الجديدي، والتي أقيمت يوم (الثلاثاء) 22 أكتوبر 2013، بملعب فاس الكبير، وانتهت لزملاء زكرياء حدراف، بضربات الجزاء الترجيحية، أربعة لاثنين، بعد انتهاء 120 دقيقة، بهدفين لمثلهما.

     يشار إلى أن رجاء بني ملال، تأثر كثيرا، من التغييرات البشرية، بعد جلب ثمانية عشر لاعبا، ورحيل أخرى لأسباب مختلفة، بدليل الاعتماد على هشام بندريس، وإبراهيم أوشريف، وعبد العزيز بنشعيبة، ورياض كرام، والغيني نابي سوماح، والحسين رجاء الله، وعبد الحق الطلحاوي، في انتظار التعويض خلال الدورة الثالثة من دوري الدرجة الثانية، أمام النادي المكناسي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.