“لوصيكا” محروم من جمهوره أمام إتحاد طنجة وحسنية أكادير مع تغريمه 3500 درهم


أخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2015 - 9:52 صباحًا
“لوصيكا” محروم من جمهوره أمام إتحاد طنجة وحسنية أكادير مع تغريمه 3500 درهم

قررت  اللجنة المركزية التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي يرأسها أحمد البوعناني، حرمان أولمبيك خريبكة، من جمهوره لمباراتين متتاليين، على خلفية أحداث الشغب التي رافقت مواجهته الأخيرة أمام الوداد البيضاوي، والتي أقيمت يوم (الأحد) الماضي، بالملعب البلدي والرياضي بتادلة، وانتهت بتفوق الزوار، بثلاثة أهداف لواحد، عن الدورة الثانية من النسخة الخامسة للبطولة الوطنية الاحترافية، حيث احتكمت للمادة 53 من القانون الجامعي، الذي ينص على أن رمي الأجسام الصلبة باتجاه رقعة التباري، مع توقيف النزال قبل استئنافه، دون إصابة أي أحد بأذى، يعاقب بهذه العقوبة التأديبية، مع أداء غرامة مالية، بقيمة 3500 درهم.

    وحسب إفادة مصادر جيدة الإطلاع، فإن لجنة الانضباط الجامعية، استعانت بتقرير مفصل توصلت به من الحكم الداكي رداد، المنتمي لعصبة عبدة دكالة، والمندوب محمد رحمة الله، القادم من سطات، يتضمن كل الأحداث التي عكرت صفو قمة الدورة الثانية من النسخة الخامسة للبطولة الوطنية الاحترافية، خاصة رمي قارورات المياه، والرشق بالحجارة، مما ساهم في توقيف عداد التباري على دفعتين، قبل استئنافه، حسب المادة الخامسة من القوانين الخاصة بالتحكيم.   

    وسيغيب جمهور “لوصيكا”، عن مباراة يومه (الجمعة)، والتي تنطلق بداية من الساعة الثالثة بعد الزوال، أمام إتحاد طنجة، والخاصة بذهاب دور ربع نهاية كأس العرش، وأيضا حين استقبال حسنية أكادير، عن رابع جولات النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، ودائما على الأرضية الاصطناعية للملعب البلدي والرياضي بتادلة، مما يضاعف من معاناة عناصر أولمبيك خريبكة، التي تبحث عن دفء، ومساندة، ودعم محبيها، ومناصريها، في موسم استثنائي، لأنها تلعب مرغمة خارج أسوار مركب الفوسفاط، الذي ينتظر تثبيت عشبه الطبيعي، كما أن مدة “الاغتراب” ستطول إلى غاية متم السنة الجارية.

     ولن تعود الحركية إلى مدرجات الملعب البلدي والرياضي بتادلة، إلا تزامنا مع منافسات الدورة السادسة من البطولة الوطنية الاحترافية، أمام الفتح الرياضي، في متم الأسبوع الأول من نونبر المقبل، علما أن أولمبيك خريبكة، لم يسبق له أن واجه أي فريق سواء في كأس العرش، أو الدوري المغربي، بدون جمهور، ليصبح يوم (الجمعة) 18 شتنبر 2014، محطة غير مألوفة بالنسبة للمجموعة التي تؤدي غاليا ثمن الافتقاد لملعب قار، وبمواصفات جيدة، بشأنه أن يحرر من مشاكل التنقل، والاستنجاد بملاعب الجوار، لاستقبال الخصوم.   

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.