مصدر حركي لـ” الحركة التصحيحة”: كفى من منطق الابتزاز


أخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2015 - 3:30 مساءً
مصدر  حركي لـ” الحركة التصحيحة”: كفى من منطق الابتزاز

تعقد الحركة التصحيحة لحزب الحركة الشعبية  ندوة صحفية في ضوء نتائج انتخابات الجهوية والجماعة 2015الحركة الشعبية تحت شعار من اجل الكرامة، وهي المبادرة  التي اعتبرها العديد من المننبيعين للشأن الحزبي أنها تندرج في إطار منطق الابتزاز الذي يملرسه أعضاء هذه الحركة قرب كل استحقاق انتخابي أو تعديل حكومي ولو كان تقنيا كما هو الحال بمناسبة مغادرة العنصر منصب وزارة الشباب والرياضة بعد انتخابه رئيسا لجهة فاس مكناس، اعتبارا لحالة التنافي.

وتعليقا على الندوة، قال مصدر إعلامي مقرب من أمين عام الحركة الشعبية،أنه كان على أعضاء ما يسمى بالحركة التصحيحة أن يكشفوا للراي العام لماذا لم يشاركوا في الانتخابات الاخيرة ولو كلامنتمين على الأقل من أجل اختبار شعبيتهم دلخل الصفوف الحركية  وفي أوساط المواطنين؟ مضيفا أن ادعاء أعضاء هذه الحركة القدرة على جمع ثلثي المجلس الوطني للحزب هو من قبيل الخيال،لكونهم لا تأثير لهم داخل الحزب  فضلا على الا علاقة تنظيمية تربطهم بحزب السنبلة منذ قدموا استقالاتهم من الحزب.

وتساءل المصدر ذاته عن عن عدم ترشح المستفيدين من الريع السياسي في اللائحة الوطنية من قبيل الدرمومي في الانتخابات في مدنهم الأصلية، معتبرا ذلك هروبا الى الأمام وتعبيرا عن فشل حركة كان عليها أن تصصح منطق الابتزاز الذي يتحكم في دوافعها وكل خطواتها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.