هولاند يحل بطنجة والزيارة لها حمولة رمزية ودفعة للتعاون السياسي والأمني


أخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2015 - 9:30 صباحًا
هولاند يحل بطنجة والزيارة لها حمولة رمزية ودفعة للتعاون السياسي والأمني

يتوجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم السبت الى مدينة طنجة المغربية لتكريس المصالحة بعد خلاف دام عام.
وتعتبر الزيارة فرصة لتطوير التعاون السياسي والامني والاقتصادي والثقافي بين فرنسا والمغرب.

كما يتوقع ان توقع عدة اتفاقيات بين البلدين.

وأكد  جيل بارنيو، النائب الأوروبي الفرنسي، اليوم الجمعة، أن الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى المغرب لها حمولة رمزية كونها ستجري بمدينة طنجة.

وقال بارنيو، رئيس مجموعة الصداقة المغرب – الاتحاد الأوروبي بالبرلمان الأوروبي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إنه ” بالنظر لكونها ستجري بمدينة طنجة، باب أوروبا، فإن هذه الزيارة تتضمن حمولة رمزية خاصة “.

ويحل الرئيس هولاند  السبت بالمغرب في زيارة صداقة وعمل رسمية، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر النائب الأوروبي بأن قائدي البلدين يتقاسمان نفس الرؤية بخصوص القضايا الراهنة، خاصة الوضع في الشرق الأوسط، وأزمة المهاجرين، ومحاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن ” هذه الزيارة المهمة ستشكل فرصة لتعزيز الروابط العريقة بين البلدين “.

وأضاف أن ” البلدين يعملان معا، ولهما رغبة مشتركة في تقديم حلول لجميع هذه القضايا “.

وأشار السيد جيل بارنيو إلى أن هذه العلاقات الثنائية لا يمكن أن تشوبها شائبة تحت أي ظرف كان.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.