معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة يروم الاستجابة للطلب المتزايد على الطاقة والأطر ذات الصلة (


أخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2015 - 8:28 مساءً
معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بطنجة يروم الاستجابة للطلب المتزايد على الطاقة والأطر ذات الصلة (

أكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة،  عبد القادر اعمارة، أن معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، الذي أشرف  الملك محمد السادس،، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، ورئيس الجمهورية الفرنسية فخامة السيد فرانسوا هولاند، اليوم الأحد، بالجماعة الحضرية “اجزناية” (عمالة طنجة – أصيلة)، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجازه، يروم الاستجابة للطلب المتزايد على الطاقة وعلى الأطر في المهن ذات الصلة بالمجال.

وأضاف  اعمارة، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن هذا المعهد يندرج في إطار تفعيل ومواكبة الاستراتيجية الطاقية الوطنية التي تم إطلاقها سنة 2009، والتي تهدف إلى الرفع من مساهمة الطاقات المتجددة في القدرة الكهربائية الإجمالية المحدثة في أفق 2020 إلى ما نسبته 42 بالمائة.

وأبرز، في هذا الصدد، أن هذه النسبة تمثل رقما غير مسبوق على المستوى الإقليمي والدولي، وسيمكن المغرب من تقليص تبعيته الطاقية ومن التوفر على بنية صناعية وتكنولوجية في مجال الطاقات الشمسية والريحية.

وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي رصدت له استثمارات بقيمة 95 مليون درهم، يأتي كتفعيل لاتفاقية الشراكة الموقعة في 31 ماي من سنة 2011 تحت رئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بين الدولة، ومهنيي قطاع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، والتي تهم إحداث وتسيير ثلاثة معاهد للتكوين في مهن الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بكل من وجدة وطنجة وورزازات.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.