المركز الثقافي المصري بالرباط يفتتح صالونه الثقافي


أخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2015 - 11:35 صباحًا
المركز الثقافي المصري بالرباط يفتتح صالونه الثقافي

افتتح “المركز الثقافي المصري” بالرباط صالونه الثقافى الأول لهذا الموسم بأمسية شعرية تحت رعاية السفير المصري بالرباط، بعنوان “القصيدة العامية المصرية والزجل المغربي”، وذلك بالتعاون مع الإتحاد المغربى للمبدعين العرب وجمعية واحة شعراء العامية بمصر.

تضمنت الأمسية ندوة شارك فيها شعراء من مصر والمغرب، حيث شارك من مصر الشاعر والناقد ناجى عبد المنعم رئيس جمعية واحة شعراء العامية، والشاعرة هدى نور رئيس جمعية أقلام بلا قيود، والشاعرة والإعلامية شيماء الغياتى، ومن المغرب الشاعرة ابتسام حسنى رئيس الإتحاد المغربى للمبدعين، والشاعر والزجال حسن خيرة.

وأشار الدكتور يحيى طه حسنين مدير المركز الثقافي المصري الى ان الشعر العامي ركن أساسي للتراث الثقافي لكل أمة، ويحمل عنوان شخصيتها الوطنية وعبقريتها وذاتيتها الاجتماعية، مؤكدا أن الشعر العامي المصري والزجل المغربي يزخران بالمبدعين مثل فؤاد حداد وبيرم التونسي وصلاح جاهين وعبدالرحمن الأبنودي وأحمد لمسيح شيخ الزجالين المغاربة.

وتحدث المشاركون بالندوة عن خصائص وقضايا الشعر العامى والزجل المغربي بين التراث والحداثة، مؤكدين أنه لا يوجد تعارض بين الفصحى والعامية فى الشعر، فهما وسيلتين للتعبير لكلا منهما سحره وجماله.

وشهدت الأمسية حفل توقيع ديواني “تراتيل الفوشيا لألوان الحب” للشاعر ناجى عبد المنعم، و”ركعتان مما على” للشاعر السعيد عبد الكريم، وذلك تتويجاً لبروتوكول التعاون الثقافي المشترك الذى وقع بهذه المناسبة بين جمعية واحة شعراء العامية والاتحاد المغربى للمبدعين العرب.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.