هؤلاء رصدوا أموالا ضخمة في جيوب ما يسمى ب” الحركة التصحيحة” لخلق البلبلة بحزب الحركة


أخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 12:09 مساءً
هؤلاء رصدوا أموالا ضخمة في جيوب ما يسمى ب” الحركة التصحيحة” لخلق البلبلة بحزب الحركة

علمت “سياسي” من مصادر علمية، ان ما يسمى ب” الحركة التصحيحة” التي يقودها اعضاء سابقون في حزب الحركة الشعبية، دخل على خطها كما اشارت الى ذلك “سياسي” سابقا، احد الوزراء الذي وافق على وضع ضمانة مالية من اجل دعم الحركة التصحيحة.
واضافت مصادرنا، ان هناك تنسيق يجري في الكواليس بين احد الوزراء الحركيين، واعضاء الحركة التصحيحة، كما تم رصد ارصدة مالية مهمة ومكافأة مالية لكل من يلتحق بالحركة التصحيحة، كما وقع لبعض الملتحقين من اعضاء الدواوين.
وتضيف مصادر” سياسي”، ان دعم ماليا وصف بالخيالي تم تخصيصه للحركة التصحيحية من اجل الانقلاب على الشرعية.
ورصد برلماني حركي من الدار البيضاء، الذي منح أزيد من 140 مليون ستنيم للحركة التصحيحية، كما وضع عضو مجلس وطني وعضو ديوان احد وزراء الحركة الشعبية ازيد من 60 مليون سنتيم، رغم ان هذا عضو الديوان هو شبح تعاقب على عدة دواوين وزراء الحركة الشعبية، منذ عهد الوزير بوطالب السابق.
واكدت مصادرنا ان هناك صفقة تجري مقابل هذه الاموال، ومنح ضمانات وامتيازات ذات منفع خاص، في انتظار مؤخر الصداق في الايام المقبلة ويقدر ب 200 مليون سنتيم من اجل جلب عقد المؤتمر الاستتنائي المزعوم.
تجدر الاشارة ان الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر قال في ندوة صحفية مؤخرا ان ما يسمى بالحركة التصحيحية لاي عرف تاريخ ميلادها ولا اعضاءها.

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.