نصف نهاية كأس العرش تقام في موعدها ولن تتأجل بسبب المنتخبات الوطنية


أخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 1:06 مساءً
نصف نهاية كأس العرش تقام في موعدها ولن تتأجل بسبب المنتخبات الوطنية

أكد مصدر مقرب من لجنة البرمجة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي يقودها عبد الرحمان البكاوي، أن مباريات دور نصف نهاية النسخة 58 لكأس العرش، ستقام في مواعيدها المحددة في وقت سابق، والانطلاقة بمواجهتي الذهاب اللتان تجريان بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم (الثلاثاء) 13 أكتوبر المقبل، بين الرجاء البيضاوي، والفتح الرياضي، وبالملعب البلدي بمنطقة زيان، بين شباب أطلس خنيفرة، وأولمبيك خريبكة، في اليوم الموالي، وصولا بنزالي العودة المقررين معا يوم (الثلاثاء) ثالث نونبر القادم، وتحديدا بالملعب البلدي والرياضي بتادلة، ومولاي الحسن بالرباط.
وأضاف المصدر نفسه، أنه لا توجد أي إمكانية لتأجيل المربع الذهبي، بغية خوض مباراة التتويج، يوم (الأربعاء) 18 نونبر المقبل، بعد تنسيق وتشاور كبيرين تما مع المدربين بادو الزاكي، وامحمد فاخر، في وقت سابق، وبحضور رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، نور الدين البوشحاتي، خاصة أن نصف النهاية ستجرى بعد مضي يوم واحد عن الموعد الرسمي للمنتخب الأول، أمام غينيا الاستوائية، بملعب “أدرار” بأكادير، يوم (الاثنين) 12 نونبر القادم، انطلاقا من السابعة مساء، وهي الفترة التي ستعرف أيضا دخول المنتخب المحلي في تربصه الإعدادي الثاني بمراكش، تأهبا للسفر نحو تونس، لخوض إياب الدور المؤهل إلى “شان” رواندا، الذي يقام ما بين 16 يناير، وسابع فبراير 2016.
وفي سياق متصل، أكد امحمد فاخر، أنه سيوجه الدعوة لعناصر جديدة، للدخول في تجمع إعدادي بعاصمة النخيل، بداية من منتصف الأسبوع الثاني من نونبر المقبل، لتعويض الأسماء الملتزمة بمباريات كأس العرش، والمنتمية لأولمبيك خريبكة، والفتح الرياضي، والرجاء البيضاوي، بغية منحها الانسجام، والتناغم مع مجموعة المنتخب المحلي، ولتكون جاهزة لخلافة اللاعبين الذين سيتعرضون لإصابات مفاجأة، وأضاف بأن أكبر إكراه يعترض طريقه في الوقت الراهن، يتجلى في البرمجة الضاغطة، والتي سطرت المواعيد الفضية في أيام غير معتادة، وأيضا في غياب أي نزال إعدادي قبل السفر إلى الديار التونسية، وفي الانتظار ليبيا، وتونس، بحثا عن نقطة العبور إلى “الشان” برواندا.
يشار إلى أن الرجاء يبحث عن لقبه الثامن، والفتح الرياضي، عن السابع، والثاني على التوالي، بعد الأخير الذي ناله أمام نهضة بركان، بهدفين دون مقابل، أما أولمبيك خريبكة فطموحه كبير للظفر بثاني كأس للعرش في مساره الكروي، بعد الأول الذي تأتى على حساب حسنية أكادير، عام 2005، في حين سيبحث شباب أطلس خنيفرة، عن الأول، علما أن الجيش الملكي، يتوفر على 11 لقبا، متبوعا بالوداد البيضاوي، بتسعة.


 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.