حركيو خنيفرة ينتفضون: هناك شرذمة من المفترسين يتربصون بحزب الحركة الشعبية


أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 4:19 مساءً
حركيو خنيفرة ينتفضون: هناك شرذمة من المفترسين يتربصون بحزب الحركة الشعبية

توصلت “سياسي” ببيان تنديدي  من اعضاء المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية بخنيفرة.

وقال البيان: انه و ” منذ مدة ليست باليسيرة و شرذمة منالمفترسينيتربصون بحزب الحركة الشعبية العتيد للحصول على مناصب و منافع خاصة خارج الضوابط القانونية، فمنهم من فشل  في الإستوزار، و منهم من فشل في المؤتمر الأخير  في الحصول على بطاقة العبور إلى المجلس الوطني بعدما فقد ثقة المؤتمرين من إقليمه فيه، فقدم بعضهم استقالته من الحزب و أجهزته، فيما جمد آخرون كافة نشاطاتهم به، و لم تعد تربطهم بالحزب منذ تلك الفترة  أية علاقة تذكر،  إلى أن تفتقت عبقرية أحدهم و بدأ يجمع شتات المغضوب عليهم و ليس الغاضبين من الحزب ليؤسس ما يسمونه تجاوزاحركة تصحيحيةو نسميهحركة مفترسةلأنها مبنية على مبدأ البراغماتية و الأنانية،و تستعمل أساليب الابتزاز و الافتراس و التدليس، و لما فشلت مرة أخرى في الوصول إلى المبتغى و كان عدد أفرادها لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة لم تعر لهم الأمانة العامة للحزب و لا هياكلها أي اهتمام ، لجأوا إلى استقطاب مجموعة من الفاشلين في الاستحقاقات الأخيرة التي خاضوها مع أحزاب سياسية أخرى و ليس حتى باسم الحركة الشعبية، و بدأوا يلوحون بعقد مؤتمر استثنائي باسم أعضاء المجلس الوطني مروجين كذبا و بهتانا التحاق مجموعة من أعضائه الشرفاء بهم، و حصولهم على النصاب القانوني الذي يخول لهم المطالبة بعقد مؤتمر استثنائي و ليس الدعوة لمؤت%T9ر استثنائي….”

واضاف البلاغ” ان  أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية بإقليم خنيفرة ، ينددون و بشدة بهذا السلوك الأرعن لهذه الشرذمة التي لا شرعية لها للتحدث باسم  الحركيين الأفذاذ  الذين يضعون مصلحة حزبهم العتيد فوق كل اعتبار.

يستنكرون استهدافهم الجبان لهذا الحزب العتيد و رموزه من خلال حملاتهم التشهيرية البئيسة و تشويشهم عليه في عز الاستحقاقات المحلية و الجهوية و الوطنية الأخيرة محاولة منهم  في النيل منه لكن بدون جدوى بحيث باءت كل شطحاتهم بالفشل الذريع، و حصل اللحزب رغم كيدهم على نتائج مشرفة سواء في الانتخابات المحلية أو الجهوية أو الوطنية.

يطالبون مختلف الجهات المسؤولة إقليما ، جهويا و وطنيا بعدم الترخيص لهذه الشرذمة الخارجة عن القانون بمزاولة أي نشاط سياسي باسم حزب الحركة الشعبية خارج القوانين المعمول بها.

يعلنون عن نيتهم خوض جميع الأشكال النضالية و الاحتجاجية محليا و جهويا و وطنيا للدفاع عن الشرعية .

يدعون كافة المناضلين الحركيين الشرفاء إلى التحلي باليقظة و عدم الانصياع لأساليب التدليس التي تتفننالحركة المفترسةفي ممارستها من أجل استقطاب مناضلين حقيقيين لإضفاء الشرعية على مشروعها  الهدام .

يطالبون اللجنة التأديبية للحزب بالاجتماع فورا من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية في حق كل المخلين بالقوانين التنظيمية للحزب طبقا لقانونه الأساسي و نظامه الداخلي، و وضع حد لمناوشاتهم و إن لا جدوى منها.

يعلنون تجديد ثقتهم الكاملة في الأمانة العامة للحزب و على رأسها الأخ محند العنصر.

و عاشت الحركة الشعبية.

الموقعون أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية:

بناصر أزكاغ

محمد مرادي

حليمة عسالي

حوسى الخطابي

لحسن أيت إيشو

لحسن العثماني

مولاي أحمد نصيري

زهرة سلاك

ابراهيم أعبا

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.