وفاة بائع متجول احرق نفسه في صفاقس التونسية


أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 3:27 مساءً
وفاة بائع متجول احرق نفسه في صفاقس التونسية

توفي الاثنين بمستشفى في صفاقس (وسط شرق), ثاني أكبر ولاية في تونس, شاب أحرق نفسه الجمعة احتجاجا على مصادرة الشرطة لبضاعته, على طريقة البائع المتجول محمد البوعزيزي مفجر الثورة التي اطاحت مطلع 2011 بنظام زين العابدين بن علي.

وقال عماد المعلول المدير الجهوي للصحة العمومية في ولاية صفاقس لفرانس برس ان “الشاب اصيب بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة, وقد توفي اليوم الاثنين (في مستشفى عمومي بصفاقس) متأثرا بهذه الحروق”.

وقالت ولاية صفاقس في بيان نشرته الاثنين على صفحتها الرسمية في فيسبوك ان الشاب “توفي بعد ان أضرم النار في جسده الجمعة الماضي على خلفية احتجاجه على حجز (الشرطة) بضاعته في إطار التصدي للتجارة الموازية (غير الرسمية)”.

وكانت الولاية اعلنت في بيان الجمعة ان الشاب “تم القبض عليه وهو على متن القطار الرابط بين قابس (جنوب) وتونس (شمال) وبحوزته كمية هامة من علب السجائر يفوق عددها الثلاثة Bلاف علبة, تم حجزها وإطلاق سراحه”.

وفي تصريح لاذاعة “الديوان إف إم” الخاصة التي تبث من صفاقس, قال خال الشاب ان الاخير يتحدر من ولاية القيروان (وسط شرق) وتم منعه من مقابلة والي صفاقس لتقديم شكوى في مصادرة بضاعته, فأحرق نفسه في شارع يقع فيه مقر الولاية.

وقالت ولاية صفاقس في بيانها الاثنين ان “الفقيد لم يتصل إطلاقا بمقر الولاية ولم يطلب مقابلة الوالي”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.