رجاء بني ملال “يقيل” المدرب الأشهبي والذنيبي يقود الفريق مؤقتا


أخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2015 - 9:04 صباحًا
رجاء بني ملال “يقيل” المدرب الأشهبي والذنيبي يقود الفريق مؤقتا

بات محمد الأشهبي، ثاني مدرب يغادر دوري الدرجة الثانية، بعد مضي أربع جولات من البداية، بعد إقالته من طرف المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال لكرة القدم، بسبب النتائج الكارثية التي ساهمت في احتلال المرتبة الأخيرة، بنقطة وحيدة، حصدها بالملعب الشرفي أمام وداد تمارة، يوم (السبت) خامس شتنبر الماضي، والبقية هزائم، أمام وداد فاس، بهدفين، والنادي المكناسي، وأولمبيك الدشيرة، بهدفين لواحد، وهو ما ساهم في فسخ العقد بالتراضي، علما أن مستهل هذا الموسم تميز بكثرة الانتقادات، والاحتجاجات من طرف الجماهير التي صبت جام غضبها على الانطلاقة الباهتة التي لم تكن في الحسبان، ويعوضه حاليا الإطار المساعد عبد العزيز الذنيبي.
ولعل أحسن إنجاز حققه المدرب محمد الأشهبي، رفقة رجاء بني ملال، عندما قاده لخوض مباراة نصف نهاية كأس العرش، أمام الدفاع الحسني الجديدي، يوم (الثلاثاء) 22 أكتوبر 2013، بملعب فاس الكبير، وانتهت لزملاء زكرياء حدراف، بضربات الجزاء الترجيحية، أربعة لاثنين، بعد انتهاء 120 دقيقة، بهدفين لمثلهما، علما أنه تسلم مهمة التدريب منتصف الموسم الماضي، خلفا لمنير الجعواني، قبل أن تفشل سياسته في إقدامه على جلب ثمانية عشر لاعبا، ورحيل أخرى لأسباب مختلفة، مما أثر كثيرا على البداية المتواضعة.
وأعلن الرئيس عبد الصادق بودال، خلال ندوة صحافية عقدها متم الأسبوع الأخير ببني ملال، أن اسم المدرب الجديد سيتم الإفصاح عنه رسميا خلال الأيام القليلة المقبلة، وتحديدا قبل خوض المواجهة المرتقبة أمام شباب قصبة تادلة، متم الشهر الجاري، عن الدورة الخامسة من دوري الدرجة الثانية، علما أن محمد الأشهبي منح فرصا مضاعفة للتكفير عن النتائج السلبية، وعلى الأقل الظفر بأول فوز يعبد الطريق نحو مسار طيب مع توالي الجولات، ليتحقق العكس، كما تفاجأ للمستويات المقدمة من طرف اللاعبين الذين توصلوا بكامل مستحقاتهم المالية، خاصة منح التوقيع السنوية، وأيضا الرواتب الشهرية.
واستغل بودال أول ندوة صحافية يعقدها خلال الموسم الحالي، ليكشف النقاب عن المدخرات المالية لحد الآن، حيث ساهم رفقة أفراد المكتب المسير لرجاء بني ملال، في جلبها، والاستفادة منها، وتتلخص في منحة جامعة الكرة، البالغة 850 ألف درهم، ومنحتين من جهة تادلة أزيلال، بقيمة 600 ألف درهم، وأخرى تخص منحة المجلس الإقليمي، التي بلغت 370 ألف درهم، علما أنه تم تسديد أيضا القيمة المالية للتربص الذي التأم بتطوان خلال الفترة الصيفية الماضية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.