حزب الاستقلال يوضح حقيقة” انشقاق” الصحراوي حمدي ولد الرشيد


أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 8:50 صباحًا
حزب الاستقلال يوضح حقيقة” انشقاق” الصحراوي حمدي ولد الرشيد

قال بلاغ صادر عن حزب الاستقلال ما يلي:

يبدو أن مسؤولي بعض المنابر الإعلامية،يستهويهم ترويج الإشاعات المغرضة والأخبار الزائفة عن حزب الاستقلال ،وبالخصوص تلك الشبيهة ب “التفاهات” التي راجت منذ يوم السبت 17 أكتوبر 2015  ببعض المنابر الإلكترونية والورقية،وتزعم   أن الأخ مولاي حمدي ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث هدد ب”الانشقاق”،وبتشكيل فريق خاص به وسط مجلس المستشارين،وتدعي جود “تمرد” داخلي بالحزب ضد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال،والأمر يدخى ضمن التوهمات والتخيلات  والأكاذيب والأخبار المختلقة التي لا أساس لها من الصحة.
والواقع أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عقدت اجتماعها الأسبوعي ،حيث مر في أجواء عادية جدا طبعها النقاش المسؤول والتقييم الإيجابي لأداء الحزب في إنتخابات رئاسة مجلس المستشارين، وتبادل وجهات النظر بين أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب حول الخطوات التي يجب القيام بها استعدادا للاستحقاقات المقبلة،مع التركيز على النقطة الأساسية في  جدول الأعمال والتي تهم  تسمية رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، حيث سعت اللجنة التنفيذية إلى الحصول على توافق بين المرشحين، حتى لا تضطر للتصويت،وفي ظل عدم توافق المرشحين اتفقت اللجنة التنفيذية، بالإجماع على تكليف محمد الأنصاري،عضو اللجنة التنفيذية وآخر رئيس للفريق،بالإستمرار مؤقتا في تمثيل الفريق في إجتماعات الغرفة الثانية، والتعبير عن مواقف الحزب بخصوص التعديلات التي يجب إدخالها على النظام الداخلي لمجلس المستشارين، وذلك إلى حين الاتفاق على رئيس، وتم تكليف الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال بمتابعة المشاورات مع المرشحين بهدف الخروج بمرشح توافقي”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.