هل كان المغرب ضحية صندوق اسود في عملية استضافة مونديال 2006؟


أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 10:57 مساءً
هل كان المغرب ضحية صندوق اسود في عملية استضافة مونديال 2006؟

أكد رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم فولفغانغ نيرسباخ اليوم الاثنين أنه ” لا يوجد صندوق أسود في عملية اختيار ألمانيا لتنظيم بطولة كأس العالم 2006″.

وقال نيرسباخ في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية ، أثناء تواجده بمتحف كرة القدم الألمانية الجديد بمدينة دورتموند “مونديال 2006 كان ولا يزال حكاية خرافية من حكايات الصيف لم يتم تدميرها ، وأجدد أنه لم يتم شراء ولو صوت واحد “.

ورغم ذلك ، اعترف المسؤول الألماني (64 سنة) أن هناك ثغرة في الفضيحة التي أزالت عنها الستار مجلة (ديرشبيغل) يوم الجمعة الماضي في ما يتعلق بشراء أصوات من داخل اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” للحصول على شرف تنظيم المونديال.

وأضاف أن “السؤال الذي يجب طرحه هو لماذا تم تحويل مبلغ ستة ملايين و700 ألف أورو”، وذلك في إشارة للمبلغ الذي دفعته اللجنة المنظمة للبطولة لصالح (الفيفا)، الأمر الذي اعترف به الاتحاد الألماني لكرة القدم.

وأشار نيرسباخ إلى أن التحقيقات في هذا الموضوع تتم من زاويتين ، داخل الاتحاد الألماني وخارجه حيث يشرف عليها أحد مكاتب المحاماة المرموقة و”نرغب نحن أيضا في أن تتضح الأمور في أقرب وقت ممكن”.

وكانت هيئة الادعاء في ألمانيا قد أكدت اليوم أنها تتابع ادعاءات حصول ألمانيا على حق استضافة كأس العالم 2006 لكرة القدم من خلال دفع رشاوى.

وقالت ناديا نيسن المتحدثة باسم هيئة الادعاء إن هناك “عملية مراقبة ” جارية للادعاءات التي نشرتها المجلة الألمانية والتي تفيد بأن الاتحاد الألماني ربما اشترى أصوات أربعة أعضاء آسيويين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للفيفا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.