ألمانيا تحذر من انتشار الراديكالية اليمينية بسبب أزمة المهاجرين


أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 9:25 مساءً
ألمانيا تحذر من انتشار الراديكالية اليمينية بسبب أزمة المهاجرين

حذر وزراء بالحكومة الألمانية اليوم الثلاثاء من أن التشدد اليميني والخوف من الأجانب في ازدياد داخل ألمانيا بعدما نظمت حركة بيجيدا المعادية للإسلام اكبر تجمعاتها خلال شهور مستغلة وصول مئات الآلاف من المهاجرين.

وشارك ما يتراوح بين 15 إلى 20 ألف شخص مساء الإثنين بمدينة دريسدن في التجمع الذي نظمته حركة أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب (بيجيدا) الألمانية وسط مخاوف شعبية بشأن أزمة المهاجرين.

ولوح العديد من المشاركين بأعلام ألمانيا وهتفوا قائلين “أخرجوا. أخرجوا.”

وقال زيجمار جابرييل زعيم حزب الديمقراطيين الاشتراكيين -شريك الاتحاد الديمقراطي المسيحي المنتمية له المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في السلطة- في تصريح لصحيفة يومية إن بيجيدا “في جزء منها حركة يمينية راديكالية.”

وفتح مدعون في درسدن تحقيقا مع لوتز باخمان مؤسس الحركة الذي استقال منها في يناير كانون الثاني بعد نشر صورة له يتشبه فيها بهتلر.

وفي مؤشر على القلق من انتشار الخوف من الأجانب نشرت صحيفة بيلد الألمانية ملحقا من صفحتين لرسائل الكراهية في وسائل التواصل الاجتماعي منها “اذهبوا إلى (معسكري النازي) اوشفتز وبوخنفالد ففيه أماكن كافية. فقط الأفران في حاجة لتسخين.”

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.