المحلي المغربي سيتعرف على منافسيه خلال ثاني مشاركة في النهائيات بحثا عن أول لقب إفريقي رفقة فاخر


أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 11:38 صباحًا
المحلي المغربي سيتعرف على منافسيه خلال ثاني مشاركة في النهائيات بحثا عن أول لقب إفريقي رفقة فاخر

يحضر حفيظ عبد الصادق، مساعد المدرب امحمد فاخر، يوم (الأربعاء) 18 نونبر المقبل، بالعاصمة كيغالي، عملية سحب قرعة نهائيات النسخة الرابعة لمنافسات “الشان” التي تقام برواندا، في الفترة المتراوحة ما بين 16 يناير، وسابع فبراير المقبلين، بغية التعرف على منافسي المنتخب المحلي خلال مشاركته الثانية على التوالي، ومن تم التكفير عن الخروج القاسي والمفاجئ من ربع نهاية محطة جنوب إفريقيا عام 2014، أمام نيجيريا، بأربعة أهداف لثلاثة، بقيادة المدرب حسن بنعبيشة، الذي تقلد المهمة في آخر لحظة.
وإذا كان حفيظ عبد الصادق، سيمثل المغرب بالعاصمة الرواندية كيغالي، تزامنا مع عملية سحب قرعة “الشان”، فإن الناخب الوطني امحمد فاخر، سيحضر المباراة النهائية لنيل لقب كأس العرش، التي تقام بملعب طنجة الكبير، في نفس اليوم، الذي يصادف الاحتفال بعيد الاستقلال، في انتظار المتأهل من بين الفتح الرياضي، والرجاء البيضاوي، وأولمبيك خريبكة، وشباب خنيفرة، بحثا عن العناصر المتألقة والبارزة لتدعم التركيبة البشرية، ولتقدم الإضافة، تمهيدا للتتويج بأول “شان” في التاريخ، خاصة أن كل الظروف مهيأة للنجاح في المهمة انطلاقا من منتصف يناير المقبل، مما ساهم في تحقيق النتائج الجيدة في تصفيات المنطقة الشمالية، بقيادة مجموعة من أبرز لاعبي البطولة الاحترافية.
وفي سياق متصل، اختير المحلي المغربي، كأحسن منتخب، في تصفيات “الشان”، بدليل أنه احتل صدارة المنطقة الشمالية، بعشر نقط، في مسار غير مسبوق، رغم تفاوت قيمة المنافسين الليبي، والتونسي، وخوض مباراتي الذهاب بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، والإياب بالملعب الأولمبي برادس، حيث بسطت العناصر المغربية سيطرتها المطلقة، ونجحت في إحراز 11 هدفا، وبدفاع متماسك، إذ لم تتلق شباك محمد أمين البورقادي، سوى ثلاثية، أحرزها كريم العواضي، وعلي المشاني، وسعد بقير، كما أن محمد أوناجم، من الوداد البيضاوي، وعبد الإله الحافيظي، من الرجاء البيضاوي، والتونسي سعد بقير، من الترجي التونسي، أنهوا المنافسة في صدارة الهدافين، بهدفين لكل منهم.
يشار إلى أن أول مشاركة للمنتخب المحلي، كانت في نهائيات “الشان” ببلاد البافانا بافانا، قبل 22 شهرا، تميزت بالتعادل السلبي أمام زيمبابوي، وأمام بوركينافاسو، بهدف لمثله، من توقيع إبراهيم البحري، (د01)، والتفوق على أوغندا، بثلاثة لواحد، من تسجيل عبد الصمد رفيق، (د29)، ومحسن ياجور، (د77)، وعبد الكبير الوادي، (د90)، والتعثر المفاجئ بأربعة لثلاثة أمام نيجيريا، من إحراز محسن متولي، (د33 و40)، ومحسن ياجور، (د37).


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.