ديربي بني ملال وتادلة يحبس الأنفاس وشباب المسيرة يبحث عن فوز هارب أمام أولمبيك مراكش


أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 11:36 صباحًا
ديربي بني ملال وتادلة يحبس الأنفاس وشباب المسيرة يبحث عن فوز هارب أمام أولمبيك مراكش

يخوض فريق النادي المكناسي لكرة القدم، المتزعم بعشر نقط، امتحانا صعبا بمركب فاس الكبير، عندما يحل ضيفا على وداد فاس، صاحب المرتبة السابعة، بخمس نقط، في قمة ساخنة تطغى على مباريات الدورة الخامسة من دوري الدرجة الثانية، لأن نتيجتها ستحدد مدى جاهزية كل طرف على المنافسة من أجل العودة إلى البطولة الوطنية الاحترافية، بدليل أن “الكوديم” يعول على مواصلة مساره الناجح هذا الموسم، وبالتالي التخطيط للعودة بالفوز الرابع، أما “الواف” فعبر عن جاهزيته للإطاحة بالخصم، وحصد ثاني تفوق يقربه من مراكز القرار، ويخلصه من الحصاد المتباين بقيادة هشام الإدريسي.
ويقود محمد مديحي رجاء بني ملال، خلال الديربي المرتقب أمام شباب قصبة تادلة، حيث سيكون في مواجهة صريحة لأول فريقه وضع فيه الثقة كمدرب رسمي الموسم الماضي، رغم حساسية المرحلة، وصعوبتها، لأنه مطالب بقيادة ممثل عين أسردون لتحقيق أول فوز، والخروج سريعا من المرتبة الأخيرة، التي تضمه بنقطة التعادل الوحيدة منذ الدورة الأولى أمام وداد تمارة، ومن تم وضع حد للهزائم الثلاثة المتتالية، عكس مجموعة منير الجعواني التي تخطو بثبات نحو مقدمة الترتيب، وتعرف مسارا طيبا، بدليل أنها ظفرت بفوزين، وتعادلين، وبدون هزيمة، وفوزها مع تعثر “الكوديم”، يرفعها للصدارة.
وإذا كان شباب أطلس خنيفرة، في أمس الحاجة لأول فوز هذا الموسم، ووضع قطيعة مع تعادلاته الأربعة الماضية، مما جعله يطل من المرتبة 10، بأربع نقط، فإن إتحاد تمارة عينه على العلامة الكاملة الثالثة من خمس مواجهات، وتفادي الهزيمة الأولى، أملا في الانفراد بالصدارة، لأنه قريب منها، بدليل أنه يحتل ثالث المراكز، بثماني نقط، ومن غير المستبعد أن يحقق المراد، إذا ما اغتنم شرود ذهن لاعبي فريق زيان، الذين يفكرون كثيرا في نصف نهاية كأس العرش، يوم (الأربعاء) المقبل، أمام “لوصيكا”، بمراكش، علما أن مجموعة حسن فاضل الوحيدة التي لا زالت لم تستقبل أي هدف.
ويحل أولمبيك الدشيرة، وأولمبيك مراكش، ظاهرتا بداية الموسم، ضيفان ثقيلان على وداد تمارة، الباحث عن فوزه الأول، والتخلص من تعادلاته الأربعة، مما جعله حبيس المرتبة العاشرة، بأربع نقط، وعلى شباب المسيرة، الذي يركض خلف فوز هارب، بقيادة يوسف لمريني، ليرتمي في أحضان المرتبة 14، بنقطتي التعادل، علما أن الفوز الثالث شعار الزائرين، لمغادرة المركزين الرابع، والخامس، والرفع من الرصيد المحدد في سبع نقط، في انطلاقة أكثر من رائعة.
ويطمح إتحاد أيت ملول، صاحب المرتبة التاسعة، بأربع نقط، للظفر بالفوز الثاني بإنزكان، والرقي في سلم الترتيب، قبل اشتداد المنافسة مستقبلا، وأيضا إلحاق أول هزيمة بجمعية سلا، الذي يأتي سادسا، بست نقط، رغم صعوبة المهمة أمام مجموعة الحسين أوشلا الراغبة في تفوقها الثاني، ودائما خارج القواعد، بمساهمة من عناصر مجربة بإمكانها أن تحقق المبتغى أمام أشبال فريد شوشان، علما أن النزال سيكون ساخنا، ولن يحسم إلا بجزئيات بسيطة.
ويستقبل يوسفية برشيد، الاتحاد الزموري للخميسات، في مباراة المتناقضات، والفوارق في النتائج المحصل عليها، بدليل أن ممثل أولاد احريز تخلص من دهشة البداية، بعد عودته بفوز ثمين من أمام “الواف”، بهدفين لواحد، بقيادة رشيد الحريري، مما ساهم في رقيه للمرتبة الثامنة، بخمس نقط، عكس فريق زمور الذي يبحث عن ذاته، وإيقاعه المفقودين في بداية أكثر من سيئة، وأي خطوة خاسرة ستكلفه غاليا، وستزيد من تأثر لاعبيه، وطاقمه التقني، خاصة أن المجموعة اندحرت للمرتبة ما قبل الأخيرة، بنقطتين.
وتختتم الدورة الخامسة، بالمباراة المحلية بين الراسينغ البيضاوي، العائد بخسارة قاسية من تادلة، بثلاثة واحد، ليتقهقر للمرتبة 12، بأربع نقط، والرشاد البرنوصي، الباحث عن فوزه الأول بعد العودة لدوري الدرجة الثانية، مما جعله حبيس المرتبة 13، بثلاث نقط، جناها من ثلاث تعادلات، وهزيمة أمام أيت ملول.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.