بان كي مون: فشل التفاوض بسبب مصير الرئيس السوري أمر “غير مقبول”


أخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 4:00 مساءً
بان كي مون: فشل التفاوض بسبب مصير الرئيس السوري أمر “غير مقبول”

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه أمر “جائر وغير مقبول” أن تكون عملية التفاوض السياسي حول الأزمة السورية “رهينة” بمصير الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضح بان، في مقابلة نشرتها صحف “إل باييس” و”إل موندو” و”اي بي سي” و”لا فنغارديا” الاسبانية اليوم السبت، “أن مستقبل الرئيس الأسد يجب أن يقرره الشعب السوري”.

واعتبر توقف “عملية التفاوض السياسي (حول الأزمة السورية) بمصير شخص” واحد أمرا “جائرا وغير منطقي إطلاقا وغير مقبول”.

وفي معرض تعليقه عن حديثه عن الحل المقترح للأزمة السورية عبر تشكيل حكومة انتقالية، لخص بان كي مون التباين في المواقف بين فرقاء الأزمة بقوله “إن الحكومة السورية تصر على فكرة وجوب أن يكون الرئيس الأسد جزء منها فيما تقول دول عديدة وخاصة الغربية بأن لا مكان له فيها”.

وأشار بان كي مون إلى تسبب الأزمة السورية في سقوط أكثر من 250 ألف قتيل وأكثر من 13 مليون نازح في داخل سوريا، إضافة إلى تدمير أكثر من 50 في المائة من المستشفيات والمدارس والبنى التحتية”.

وعقد فرقاء الأزمة السورية الرئيسيون أمس اجتماعا في فيينا لم يفض إلى أي اتفاق يهدف إلى تسوية هذا الملف.

وقد تعثر اجتماع فيينا بسبب نقاط عديدة أهمها مصير الرئيس السوري بشار الأسد الذي ترفض موسكو وطهران فكرة رحيله عن السلطة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.