الشرطة الروسية تفتش مقر قناة التتار التلفزيونية


أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 2:58 مساءً
الشرطة الروسية تفتش مقر قناة التتار التلفزيونية

قامت الشرطة الروسية الاثنين بتفتيش مقر قناة التتار التلفزيونية في شبه جزيرة القرم التي اوقفت بثها في نيسان/ابريل بعد ضغوط لاشهر مارستها السلطات, وكذلك منزل احد العاملين فيها بحسب ما قالت مساعدة مدير القناة التي تعمل ايضا لحساب وكالة فرانس برس.

وقالت ليليا بوجوروفا “اليوم في الساعة 5,30 اتى نحو 20 مسلحا من اجهزة الامن الروسية الى منزلي واخذوا كل الوثائق واجهزة الكمبيوتر والهواتف”, مضيفة انه لم يسمح لمحاميها بحضور عملية التفتيش.

وافاد مصور وكالة فرانس برس ان عملية تفتيش تمت ايضا في مقر قناة اي تي ار في سيمفيروبول العاصمة الادارية للقرم.

واضافت بوجوروفا ان عمليات التفتيش هذه واخرى تمت في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في اذار/مارس ,2014 وفي موسكو لدى عاملين في قناة اي تي ار واقاربهم, وهي مرتبطة بتحقيق بتهمة “التطرف” فتح بحق صاحب القناة التي علقت سلطات القرم ترخيصها في نيسان/ابريل.

وتتهم سلطات القرم القناة ب”تعمد تأجيج مشاعر انعدام الثقة حيال السلطات الروسية في صفوف التتار في القرم”, الاقلية المسلمة المعارضة لعملية الضم.

ومالك اي تي ار لينور اسلياموف المقيم في اوكرانيا, هو احد ابرز المحرضين على عملية وقف نقل البضائع الاوكرانية برا الى القرم التي بدأها في ايلول/سبتمبر ناشطون مؤيدون للتتار والقوميين الاوكرانيين.

وقال الزعيم التاريخي للتتار مصطفى جميليف لوكالة فرانس برس “اولا انهم (المسؤولون الموالون لروسيا في القرم) يقولون ان الحصار لا يؤثر عليهم وان اوكرانيا وحدها تعاني. والان ترون الغضب والهستيريا” منتقدا “اساليب ستالينية”.

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.