السيسي: ادعاءات داعش بمسؤوليتها عن اسقاط الطائرة الروسية “محض دعاية”


أخر تحديث : الثلاثاء 3 نوفمبر 2015 - 11:03 صباحًا
السيسي: ادعاءات داعش بمسؤوليتها عن اسقاط الطائرة الروسية “محض دعاية”

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن ادعاء “داعش” بأنها اسقطت طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء “محض دعاية تهدف الإضرار بسمعة مصر”.
وقال الرئيس المصري في مقابلة أجرتها معه بي بي سي إنه ما زال من السابق لأوانه التكهن باسباب الحادث.

وكانت الطائرة الروسية تفككت في الجو فوق شبه جزيرة سيناء السبت في حادث أودى بحياة كل ركابها الـ 224.
ووصف الرئيس السيسي الادعاءات التي أطلقها جهاديون موالون لما يسمى بتنظيم “الدولة الاسلامية” بأنهم اسقطوا الطائرة بأنها “دعاية”، مضيفا “أن هذه طريقة للاضرار باستقرار وأمن مصر وصورة مصر في الخارج.”

وكانت شركة الطيران الروسية، كوغاليمافيا، قالت يوم الاثنين إن طائرتها التي تحطمت في سيناء سقطت بفعل “عامل خارجي”.
وقال مسؤول كبير في الشركة إن “التفسير الوحيد المعقول هو أن الطائرة سقطت بعامل خارجي”.

ولكن رئيس وكالة الطيران المدني الروسية الكساندر نيرادكو قال للتلفزيون الروسي إن هذا الكلام سابق لأوانه و”لا يستند الى أي حقائق.”
وحذر الرئيس السيسي من جانبه من مخاطر التوصل إلى استنتاجات متسرعة، وقال لبي بي سي “جميع الأطراف التي تبدي اهتماما بهذه القضية يمكنها المشاركة في التحقيق.”
وأكد على ان “الموقف في سيناء، والمنطقة التي وقع فيها الحادث على وجه التحديد، تحت سيطرتنا الكلية.”

في غضون ذلك، تواصل النيابة العامة المصرية تحقيقاتها في سقوط الطائرة الروسية، حيث تستكمل الإجراءات بالاستماع إلى مسؤولى الملاحة الجوية في مطار شرم الشيخ.
وقال السفير الروسي لدى مصر، سيرجي كيربيتشينكو، إن الأمر سيستغرق بعض الوقت قبل الانتهاء من فحص الصندوق الأسود للطائرة.

وقال جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكي، في مؤتمر صحفي في واشنطن “ليس لدينا أي دليل مباشر على أي ضلوع إرهابي حتى الآن”.
غير أنه اشار إلى أن لتنظيم الدولة الإسلامية، الذي قال إنه هو الذي أسقط الطائرة، وجود ملحوظ في شبه جزيرة سيناء.
وردا على سؤال عما إذا كان لدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إمكانات لإسقاط طائرة، قال كلابر ” هذا غير محتمل. غير أنني لا اسبتعد ذلك.”

وكان تنظيم موال “لداعش” يطلق على نفسه اسم “ولاية سيناء” قد أصدر بيانا مكتوبا وتسجيلا صوتيا قال فيهما إنه اسقط الطائرة.
ويعكف خبراء طيران على معالجة البيانات التي في “الصندوقين الأسودين” للطائرة المنكوبة، ولم يصدر عنهم أي تصريح بهذا الخصوص.

وفي تصريح لبي بي سي، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية إنه لا يستبعد أي فرضية بالنسبة للأسباب المحتملة للحادث، من بينها فرضية العمل الإرهابي.
وقال إن التحقيقات لا تزال في بدايتها، وحذر من التخيمنات بشأن سبب الحادث.
ووصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تحطم الطائرة بأنه كارثة كبيرة، وتقدم بتعازيه لعائلات الضحايا.
وقال: “لاشك أنه لابد من توضيح جميع الملابسات لمعرفة ما حدث، لنتصرف وفق ذلك”.
بي بي سي

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.