لمريني يغادر شباب المسيرة على إيقاع النتائج السلبية


أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 10:34 صباحًا
لمريني يغادر شباب المسيرة على إيقاع النتائج السلبية

اضطر المدرب يوسف لمريني، لمغادرة فريق شباب المسيرة لكرة القدم، على إيقاع النتائج السلبية، خاصة بعد الهزيمة الأخيرة بملعب مولاي رشيد بالعيون، أمام أولمبيك مراكش، عن منافسات الدورة الخامسة من دوري الدرجة الثانية، بهدف عبد اللطيف ند لحسن، (د18)، تاركا المهمة لمساعده الكوري الكاسمي، الذي يهيئ اللاعبين بابن سليمان، استعدادا للمواجهة المقررة يوم (السبت) المقبل، بملعب أبو بكر عمار بسلا، أمام جمعية سلا، ويرافقه المعد البدني نور الدين الغماتي، ومروض حراس المرمى منصور أشوبي، في انتظار التعاقد مع إطار وطني بحر الأسبوع المقبل.
وفشل يوسف لمريني في قيادة شباب المسيرة، لأول فوز بعد مرور خمس جولات من دوري الدرجة الثانية، مما ساهم في احتلال المرتبة الأخيرة، بنقطتين، من تعادلين أمام شباب قصبة تادلة، بدون أهداف، والرشاد البرنوصي، بهدف لمثله، وأربعة هزائم أمام النادي المكناسي، بثلاثة لاثنين، وأولمبيك الدشيرة، ومراكش، بهدف دون مقابل، علما أن أحسن إنجاز هذا الموسم تجلى في العودة بالتفوق من أمام الرجاء البيضاوي، في موعد احتضنه ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، عن ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، يوم (الاثنين) 24 غشت الماضي، بهدف محمد أولحاج، ضد مرماه، (د11)، مع إهدار ضربة جزاء بواسطة محمد المسعودي، (د68)، قبل التعثر بصعوبة، في الإياب، بهدفين لواحد، يوم (السبت) من نفس الشهر، بالعيون.
يشار إلى أن يوسف لمريني، قام بإقحام العديد من العناصر الشابة، منذ مستهل الموسم الجاري، بعد رحيل زكرياء الثلاثي، إلى أولمبيك خريبكة، ومحمد لفقيه، إلى الكوكب المراكشي، وعبد الرحيم خدو، إلى حسنية أكادير، بدليل أنه اعتمد على ثمانية دفعة واحدة أمام أولمبيك مراكش، يوم (السبت) الماضي، مما يؤكد بأنها في أمس الحاجة لوقت طويل، بغية الانسجام مع التباري في دوري الدرجة الثانية، ومن تم العودة بقوة إلى صلب النتائج الحسنة، لكن الجمهور تأثر كثيرا من الاندحار صوب المرتبة الأخيرة، عوض المنافسة على المرتبتين الأولى والثانية، المؤديتين لقسم الكبار.

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.