الملك فيليبي السادس يؤكد أن الشعب الإسباني لن يقبل أن تكون وحدته موضع تساؤل


أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2015 - 9:50 صباحًا
الملك فيليبي السادس يؤكد أن الشعب الإسباني لن يقبل أن تكون وحدته موضع تساؤل

قال العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس، أمس الخميس، إن الشعب الإسباني لن يقبل أن تكون وحدته موضع تساؤل، مشيرا إلى أن هذه الوحدة هي أساس تعايش الإسبان في سلم وحرية.

وأضاف العاهل الإسباني، ردا على اعتماد برلمان كتالونيا الاثنين الماضي قرارا بشأن إطلاق عملية استقلال هذه الجهة، كرئيس للدولة الإسبانية، “سأكون دوما إلى جانب جميع الاسبان”، قائلا إنه “متأكد من الحفاظ على وحدة البلاد واستدامة مشروعها للتعايش الوطني”.

كما شدد الملك فيليبي السادس، خلال حفل تسليم الاعتمادات للسفراء الفخريين الجدد للعلامة الإسبانية، على أنه سيتم، دون شك، احترام الدستور، مشيرا إلى أن “منطق وعمل دولتنا، دولة القانون، هو ضمان” احترام الدستور الإسباني.

وتابع العاهل الإسباني قائلا “إن نظامنا الدستوري والمبادئ الدستورية التي هي أساس تعايشنا ستبقى سارية”، مذكرا بأن إسبانيا اختارت بحكمة وبشكل قاطع، طريق الوئام والتعايش، والتفاهم والديمقراطية.

وكان برلمان جهة كتالونيا قد اعتمد الاثنين الماضي قرارا بشأن إطلاق مسلسل إقامة دولة كتالونية مستقلة في شكل جمهورية، لكن المحكمة الدستورية الاسبانية علقته أول أمس الأربعاء، وقرر قضاتها الأحد عشر قبول طعن الحكومة المركزية بالإجماع.

ويعني قبول الطعن، الذي تقدمت به الحكومة الإسبانية في اليوم نفسه بعد إعطاء مجلس الدولة الإسباني، أعلى هيئة استشارية للحكومة، الضوء الأخضر لذلك، تعليق قرار إطلاق المسلسل الاستقلالي ريثما تنظر المحكمة في أسسه الموضوعية.

var adckDynParam = {

host : null

};

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.