الحركيون غاضبون من حداد بسبب ” الزملة”


أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 8:07 مساءً
الحركيون غاضبون من حداد بسبب ” الزملة”

عرفت دورة المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية التي عقدت ببوزنيقة، جدلا وسجالا بين اعضاء المجلس الوطني في قضايا تهم الشأن العام والنقاش المطروح.

وكانت النقطة التى أفاضت الكأس بين الحركيين خصوصا في الكواليس، هو ما صرح به الوزير الحركي لحسن حداد، وزير السياحة الذي اعطى وقفا بخصوص الحريات الفردية ومنها ” المثلية الجنسية” والافطار في رمضان…وهو ما جلب عليه نقدا لاذعا من قبل الحركيين المحافظين والذي قدموا من اقاليم الجنوب والاطلس والامازيغيين والذين اعتبروا تصريحاته والتأويلات التي عرفتها قد تسبب للحزب في خسائر وتراجع خصوصا في المناطق الجبلية والهامشية والمحافظة والتي يعتبرها حزب الحركة الشعبية قوته الانتخابية و تجذره الدائم..

وقالت مصادر  حركية ل” سياسي” ان حزب الحركة الشعبية لا تعنيه قضايا” المثلية” وقال احد اعضاء مجلسه الوطني قائلا” واش بقات لينا غير الزملة ناقشوها…المغاربة ينتظرون التنمية والتشغيل …”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.