العربي يلتحق بخرجة كهدافين للمنتخب المغربي خلال السنوات الأخيرة


أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 6:22 مساءً
العربي يلتحق بخرجة كهدافين للمنتخب المغربي خلال السنوات الأخيرة

     نجح يوسف العربي، مهاجم نادي غرناطة الإسباني لكرة القدم، في طرد النحس الذي لازمه خلال الأسابيع الماضية، ليحرز هدفه الثاني عشر رفقة المنتخب المغربي، خلال المواجهة التي جرت أول أمس (الخميس)، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، والمتلقية شباك فيليب أوفونو، حارس مرمى غينيا الاستوائية، (د30)، خلال مباراة ذهاب الدور الثاني المؤهل إلى إحدى المجموعات التي تعبر بمتزعميها الخمسة إلى نهائيات كأس العالم المقررة بروسيا عام 2018، علما أنه أهدر أهدافا عديدة، خاصة في الجولة الأولى عندما سدد في يدي حامل قفازات فريق أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي، كما ساهم في إحراز الهدف الثاني، بعد تمريرته الحاسمة لياسين بامو، (د66).

     والتحق يوسف العربي، بالحسين خرجة، لاعب ستيوا بوخاريست الروماني، ليتربعا على صدارة أحسن هدافي المنتخب المغربي خلال السنوات الماضية، ولكل منهما 12 هدفا، علما أن مهاجم غرناطة الإسباني، نال هدفه الرابع في العهد الحالي للمدرب بادو الزاكي، والثاني خلال التصفيات القارية، أي بعد الأول الذي أحرزه في شباك الحارس روزاريو، (د39)، حامي عرين ساوتومي وبرينسيب، خلال الموعد الذي أقيم يوم (السبت) خامس شتنبر الماضي، عن الجولة الثانية من المجموعة السادسة المؤهلة إلى نهائيات “كان” الغابون، 2017، بملعب 12 يوليوز الوطني.

     وكان يوسف العربي، قد سجل ثنائية في أول محك ودي، قاده بادو الزاكي، بعد العودة من جديد للإشراف على الإدارة التقنية الوطنية، (د36 و87)، أمام موزمبيق، يوم (الجمعة) 23 ماي الماضي، بملعب “ساو لويس”، بفارينس البرتغالية، وانتهى برباعية، ساهم فيها عمر القادوري، (د30)، وعاطف شحشوح، (د71)، أما ياسين بامو، المحترف بنانت الفرنسي، فتمكن من تدوين اسمه في قائمة هدافي “أسود الأطلس”، خلال ثاني نزال لعبه كعوض لعبد العزيز برادة، (د57)، في حين يعد عبد الرزاق حمد الله، الممارس بالجيش القطري، أحسن هداف خلال الأشهر الأربعة أشهر الماضية، بستة أهداف، ثلاثية منها كانت دفعة واحدة في مرمى جمهورية إفريقيا الوسطى، في موعد ودي، بملعب مراكش الكبير، يوم (الجمعة) تاسع أكتوبر الماضي، (د34 و41 و67).

     يشار إلى عادل كروشي، مدافع الرجاء البيضاوي، بات أول لاعب في زمن بادو الزاكي، يتلقى الورقة الحمراء، أمام غينيا الاستوائية، (د46)، بقرار من الحكم الجنوب إفريقي دانيال بينيت فرايزر، علما أن عبد الرحيم الشاكير، من الجيش الملكي،  كان آخر حامل لألوان “أسود الأطلس”، يتعرض للطرد، مع البلجيكي إيريك غيريتس، بملعب بينجامين ماكابا الوطني، (د81)، عن المرحلة الثانية من المجموعة الثالثة التي أهلت كوت ديفوار للمشاركة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل، عام 2014، في مباراة شهدت تعثر العناصر الوطنية، بثلاثة لواحد، حمل توقيع يوسف العربي، (د90)، يوم (الأحد) 24 مارس 2013.   

  

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.