مروحيات وزارة الصحة بكل من العيون، طنجة، مراكش ووجدة تواصل تدخلاتها لإسعاف ونقل المرضى والمصابين‎


أخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 2:02 مساءً
مروحيات وزارة الصحة بكل من العيون، طنجة، مراكش ووجدة تواصل تدخلاتها لإسعاف ونقل المرضى والمصابين‎

تواصل مروحيات وزارة الصحة بكل من العيون، طنجة، مراكش ووجدة تدخلاتها لإسعاف ونقل المرضى والمصابين خاصة منهم الذين يوجدون في حالة حرجة والمتواجدين منهم بالمناطق النائية والصعبة الولوج.

وهكذا فقد تم زوال يوم الأحد 15 نونبر 2015 نقل سيدة في الخمسة والخمسين من عمرها والقاطنة بجماعة تروال بعمالة وزان بواسطة المروحية الطبية التابعة للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك من مستشفى ابو القاسم الزهراوي بوزان الى المستشفى الجهوي بتطوان، مرفوقة بطاقم طبي وشبه طبي متخصص في الإنعاش والتخدير.

وعند وصولها الى مطار سانية الرمل بتطوان وجدت في انتظارها فريق طبي وشبه طبي تابع لمصلحة المساعدة الطبية المستعجلة لعمالة تطوان الذي رافقها إلى مستشفى سانية الرمل قصد مواصلة الاستشفاء وتلقي العلاجات الضرورية.   

    وكانت هذه السيدة قد ولجت مستشفى ابو القاسم الزهراوي بوزان في وقت سابق وهي تعاني من مضاعفات حادة ناتجة عن الإصابات المتعددة بعد حادثة سقوطها من شجرة زيتون.

كما تم زوال يوم السبت 14 نونبر2015  نقل مريضة، تبلغ من العمر 26سنة، تعاني ضيقا حادا في التنفس ومصابة بمرض مزمن، كانت ترقد بمصلحة الطب الباطني وتم تحويلها إلى مصلحة الإنعاش والتخدير بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون ومن هناك تم نقلها إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، برفقة طاقم طبي وشبه طبي، وذلك بعد أن تم الاتفاق مع المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش على ضرورة نقلها بوجه السرعة بواسطة المروحية الطبية إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش نظرا لمضاعفات حالتها الحرجة.

ومن جهة أخرى، تواصل مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية 05 تدخلاتها، حيث تنقلت المروحية الطبية التابعة للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة، يوم الجمعة 13 نونبر 2015، لإسعاف حالة مستعجلة من مدينة الحسيمة، حيث كان شاب يعاني من جروح غائرة أدت الى إصابة الأوردة والشرايين على مستوى فخذه، ليتم توجيهه إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة.

وقد قدمت الإسعافات الأولية لهذا الشاب على متن المروحية الطبية من طرف الطاقم الطبي و الشبه طبي التابع للمصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بجهة الشرق (SAMU 05) ، الى حين وصوله الى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة لاستكمال العلاجات الضرورية لحالته.

وهكذا وبفضل التنسيق المحكم بين مختلف مصالح المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاشSAMU-  SMUR ، بكل من العيون ومراكش ووجدة والحسيمة ووزان وتطوان، فإن عمليات التدخل بالمروحية الطبية لوزارة الصحة تعرف نجاحا ملحوظا، كما أن هذا النوع من التدخل الاستعجالي ساهم ويساهم في إنقاذ حياة العديد من المرضى والمصابين وييسر سبل التكفل  بالحالات الحرجة، خاصة بالنسبة للمتواجدين منهم  بالمناطق النائية والصعبة الولوج.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.