هذا ما قال والد المغربي الذي توفي في احداث باريس للملك محمد السادس


أخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 10:13 صباحًا
هذا ما قال والد المغربي الذي توفي في احداث باريس للملك محمد السادس

أعرب توفيق ابن المبارك والد محمد أمين الذي قضى في الاعتداءات التي استهدفت عددا من أحياء العاصمة الفرنسية باريس، عن تأثره وامتنانه ، لمشاعر المواساة والدعم والتضامن التي عبر عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذه الظروف الاليمة.
وقال اتوفيق ابن المبارك الذي حل بفرنسا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أمام معهد الطب الشرعي الذي نقلت اليه جثة ابنه، ان سفير المغرب بباريس السيد شكيب بنموسى، أبلغه تعازي جلالة الملك الحارة، ودعم ومؤازرة جلالته له في هذا الفقد الجلل.
وأضاف ان صاحب الجلالة الملك محمد السادس لم يفتأ يحيط بعنايته السامية كافة المغاربة اينما كانوا، معربا عن تشكراته لمصالح السفارة والقنصلية العامة للمغرب بباريس ،للدعم المعنوي والمساعدة التي قدمت له.
وكان الفقيد محمد أمين ابن المبارك (28 عاما) قيد حياته مهندسا ، ومؤطرا لمشروع بالمدرسة الوطنية العليا للهندسة لباريس ملاكي. وكان ليلة هذه الاحداث الاليمة باحد المقاهي وسط العاصمة باريس ،رفقة زوجته الفرنسية التي اصيبت بجروح بليغة خلال الهجوم الذي نفذه الارهابيون .
يشار الى أن الهجمات الارهابية التي نفذت مساء الجمعة الماضي في سبعة اماكن بباريس ، خلفت 132 قتيلا ونحو 350 جريحا بحسب حصيلة جديدة أعلنتها امس الاحد مستشفيات باريس. وأصيب مغربيات آخران في هذه الهجمات بحسب سفارة المغرب بباريس . وفي اطار العناية السامية التي يحيط بها الملك محمد السادس،، المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج ، تم احداث خلية أزمة تضم سفارة المغرب بفرنسا ،وقنصليات المملكة بكل من باريس وكولومب وفيلمومبل” وذلك منذ الاعلان عن وقوع الهجمات الارهابية بالعاصمة الفرنسية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.