فضيحة كأس العالم 2006: الاتحاد الألماني لكرة القدم قد تكلفه فضيحة مونديال 2006 غرامة بمقدار 25 مليون أورو


أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 3:51 مساءً
فضيحة كأس العالم 2006: الاتحاد الألماني لكرة القدم قد تكلفه فضيحة مونديال 2006 غرامة بمقدار 25 مليون أورو

ذكر مصدر إعلامي اليوم السبت أن الاتحاد الألماني لكرة القدم قد يضطر إلى دفع ما قيمته 25 مليون أورو في أسوأ سيناريو قد تشهده فضيحة كأس العالم 2006 . وأفادت صحيفة (زودويتشه تسايتونغ) ، استنادا إلى حسابات سلطات الضرائب الألمانية ، بأن الاتحاد الألماني قد يصبح مطالبا بدفع هذا المبلغ في حالة تجريده من اسم “مؤسسة غير ربحية ” وهو ما يعني إلغاء جميع الإعفاءات الضريبية لسنة 2006. وتبحث سلطات الضرائب بشأن مبلغ 7ر6 ملايين أورو الذي تم تحويله في سنة 2005 إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، تحت بند الإسهام في حدث ثقافي على هامش كأس العالم 2006 ، لكن لم يتم إقامة هذا الحدث . وتفيد التقارير بأن تحويل هذا المبلغ المالي تم عبر (الفيفا) إلى الرئيس التنفيذي السابق لشركة “أديداس” الألمانية للمنتجات الرياضية روبرت لويس درايفوس ، والذي كان قد دفعه إلى (الفيفا) نيابة عن اللجنة المنظمة للمونديال قبلها بسنوات. وأشارت الصحيفة إلى أنه في حالة إلزام الاتحاد الألماني بدفع 25 مليون أورو ، فإنه قد يطالب باسترداد المبلغ من الرئيسين السابقين للاتحاد فولفغانغ نيرسباخ وثيو زفانتسيغر ، وكذا من الكاتب العام السابق للاتحاد هورست شميت ، إذ يخضع الثلاثة إلى تحقيقات جنائية




اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.