أوشلا: جمعية سلا وجد طريقه الصحيح في دوري الدرجة الثانية


أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 12:03 مساءً
أوشلا: جمعية سلا وجد طريقه الصحيح في دوري الدرجة الثانية

أكد المدرب الحسين أوشلا، أن الفوز الرابع على التوالي، والخامس بعد مرور تسع دورات من دوري الدرجة الثانية، والذي حققه فريق جمعية سلا لكرة القدم، أول أمس (السبت)، كان صعبا وعسيرا على وداد تمارة، لأن عناصره خاضت موعدا يعد بمثابة ديربي حقيقي بين الطرفين، بدليل أنه لم تحسم نتيجته إلا في الدقيقة التسعين، مما ساهم في رفع الرصيد إلى 19 نقطة، والانفراد مؤقتا بالصدارة، في انتظار النزال القوي لشباب قصبة تادلة أمام أولمبيك الدشيرة، وبالتالي فالمجموعة وجدت طريقها الصحيح نحو تحقيق مزيد من الانتصارات التي تقربها من مواصلة احتلال المراتب المتقدمة في سبورة الترتيب العام، رغم قوة المنافسين داخل وخارج ملعب أبو بكر عمار بسلا.
وأضاف أوشلا، أن اللمسة الإفريقية كانت حاضرة في ترجيح كفة جمعية سلا أمام وداد تمارة، بدليل أن الغيني أبو بكار كوروما، سجل ضربة جزاء، أقرها الحكم عمر العلالي، من عصبة سوس، وثنائية حملت توقيع المالي مامادو ديمبيلي، كما أن التشويق ظل سيد الموقت إلى غاية الدقيقة الأخيرة من المواجهة التي أثمرت هدف التفوق الذي منح ثلاث نقط أغنت رصيد “القراصنة”، في انطلاقة جيدة، ومثالية، بقيادة لاعبين عبروا عن تألقهم، وتجاوبهم مع بعضهم البعض، وأيضا بعد انسجامهم مع توالي الجولات، علما أن فريقه الوحيد الذي لم يتعرض للهزيمة طيلة الدورات التسع الأخيرة، ويتوفر على أحسن هجوم بتوقيعه لثلاثة عشر هدفا، وفي الشباك سداسية.
وأبرز أوشلا، بأنه طالب عناصر جمعية سلا، بنسيان الانتصارات المتوالية، والتخلص من الغرور الذي يؤثر سلبا على البدل والعطاء خلال الدورات المقبلة، والتركيز على الحصص التدريبية، وأيضا المباريات الرسمية، والتهييء النفسي والبدني والتقني لكل مباراة على حدا، وهو ما قام به، ونجح فيه خلال الجولات الماضية، مما ساهم في نيل المبتغى، والعبور بسرعة فائقة إلى مقدمة ترتيب دوري الدرجة الثانية، في انتظار الحفاظ على الخط التصاعدي، والتشبث بالمقعدين الأول أو الثاني، وعدم الابتعاد عهما كيفما كانت الظروف والأحوال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.