زوجة المدون السعودي رائف بدوي تأمل بالعفو عنه


أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 1:39 صباحًا
زوجة المدون السعودي رائف بدوي تأمل بالعفو عنه

اعربت انصاف حيدر, زوجة المدون السعودي المسجون رائف بدوي, عن املها السبت بالعفو عن زوجها الذي حكمت عليه السعودية بالسجن عشرة اعوام وبالف جلدة بتهمة الاساءة للاسلام وتاسيس موقع الكتروني.

وفي وقت سابق, اعلن وزير الدولة السويسري للشؤون الخارجية ايف روسييه انه “تم تعليق” العقوبة بحق المدون البالغ 31 عاما.

وقال الوزير لصحيفة لا ليبرتيه السبت “ان Bلية لاصدار عفو يدرسها حاليا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز Bل سعود”, موضحا انه بحث هذه القضية خلال زيارته الرسمية للرياض هذا الاسبوع.

وقالت انصاف حيدر التي لجأت مع اولادها الثلاثة الى كيبيك “أمل بان يكون ذلك حقيقيا, لكنني اثق بالحكومة السويسرية”.

واضافت في رسالة الى وكالة فرانس برس “التقيت الرئيسة السويسرية (سيمونيتا سوماروغا) قبل بضعة اشهر واكدت لي ان الحكومة السويسرية تبذل جهودا كبيرة في شان موضوع رائف”.




وكان بدوي (31 عاما) المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية مع الناشطة سعاد الشمري, اعتقل في 2012 بتهمة الاساءة للاسلام وتأسيس موقع على الانترنت. وحكم عليه في نهاية 2014 بالسجن 10 سنوات وبالف جلدة. وتلقى اول خمسين جلدة في كانون الثاني/يناير لكن العقوبة علقت بعد موجة احتجاجات في العالم.

وفي 29 تشرين الاول/اكتوبر فاز المدون بجائزة ساخاروف لحرية الفكر التي يمنحها البرلمان الاوروبي الذي دعا الى الافراج عنه “فورا”.

وكانت حيدر املت بان يتمكن بدوي من التوجه بنفسه الى ستراسبورغ في 16 كانون الاول/ديسمبر لتسلم هذه الجائزة التي تعتبر احيانا مرادفا اوروبيا لجائزة نوبل.

وقالت انصاف حيدر السبت “كل املي (الان) ان نتمكن من استقبال رائف في مطار مونتريال”.

وكان القضاء السعودي امر باغلاق موقع بدوي الالكتروني الذي طالب بوضع حد لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة التي تتبع المذهب الوهابي الصارم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.