وزارة الداخلية تتوجد اتنتخابات 2016…تيقول ليكم سيرو تسجلو في اللوائج الانتخابية


أخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 12:10 صباحًا
وزارة الداخلية تتوجد اتنتخابات 2016…تيقول ليكم سيرو تسجلو في اللوائج الانتخابية

توصلت “سياسي” ببلاغ من وزارة الداخلية ومما جاء فيه:
ينهي وزير الداخلية إلى علم المواطنات والمواطنين غير المقيدين لحد الآن في اللوائح الانتخابية العامة، الذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة قانونا، والبالغين من العمر 18 سنة شمسية كاملة على الأقل أو الذين سيبلغون هذا السن في 31 مارس 2016، أنه يتعين عليهم طبقا للمقتضيات القانونية المتعلقة باللوائح الانتخابية العامة تقديم طلبات قيدهم في اللوائح المذكورة قبل متم شهر ديسمبر الجاري، وذلك حتى يتأتى عرضها على اللجان الإدارية المختصة بمختلف جماعات ومقاطعات المملكة لبحثها واتخاذ القرار اللازم في شأنها خلال الاجتماعات التي ستعقدها ما بين 5 و9 يناير 2016.
ويتعين إيداع طلبات القيد الجديدة من طرف المعنيين بالأمر لدى مكاتب السلطة الإدارية المحلية القريبة من محلات إقامتهم.
أما بالنسبة للمواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين خارج تراب المملكة وغير المقيدين في اللوائح الحالية، فإنه يمكنهم تقديم طلبات قيدهم مباشرة لدى سفارة أو قنصلية المملكة التابع لدائرة نفوذها الترابي محل إقامتهم.
كما يذكر وزير الداخلية أنه يمكن للمواطنات والمواطنين غير المقيدين في اللوائح المذكورة، سواء منهم المتواجدون داخل الوطن أو بالخارج، أن يقدموا داخل نفس الأجل طلبات قيدهم عبر الموقع الإلكتروني www.listeselectorales.ma.
ومن جهة أخرى، يلفت وزير الداخلية انتباه الناخبات والناخبين الذين غيروا محل إقامتهم من جماعة إلى جماعة أخرى أو من مقاطعة إلى مقاطعة أخرى أن يقدموا طلبات نقل قيدهم إلى الجماعة أو المقاطعة التي انتقلوا للإقامة في نفوذها الترابي وذلك داخل نفس الأجل.
كما يتعين على الناخبات والناخبين الذين غيروا أماكن إقامتهم داخل النفوذ الترابي لنفس الجماعة أو نفس المقاطعة أن يخبروا خلال الأجل المذكور، السلطة الإدارية المحلية التابع لها محل سكناهم بعنوان إقامتهم الجديدة وذلك تحت طائلة الشطب التلقائي لأسمائهم من اللائحة الانتخابية التي هم مقيدون فيها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.