إقليم أزيلال.. التوقيع على اتفاقيتين ترومان تحسين ظروف العيش والسكن بجماعتين قرويتين


أخر تحديث : الجمعة 18 ديسمبر 2015 - 8:59 صباحًا
إقليم أزيلال.. التوقيع على اتفاقيتين ترومان تحسين ظروف العيش والسكن بجماعتين قرويتين

تمأمس الخميس بالجماعة القروية تابنت، التوقيع على اتفاقيتي إطار تتعلقان ببرنامج تحسين ظروف إسكان وعيش ساكنة الجماعتين القرويتين أنركي وتابنت (أيت بوكماز) التابعتين لإقليم أزيلال.

وتهدف هاتان الاتفاقيتان ، اللتان وقعهما وزير السكنى وسياسة المدينة السيد نبيل بن عبدالله وعامل اقليم أزيلال محمد العطفاوي ورئيس الجماعة القروية لأنركي محمد أروجدال ورئيس جماعة تابنت خالد تكوكين ، إلى فك العزلة وتحسين ظروف إسكان وعيش ساكنة المناطق الجبلية والرفع من إمكانياتهم الاقتصادية والثقافية والايكولوجية، وترميم واجهات حوالي 250 مسكنا بجماعة تابنت و200 مسكن بأنركي .

كما تروم الاتفاقيتان ، التي تصل مدة تنفيذهما 12 شهرا وبتكلفة أولية تصل إلى 15 مليون درهم ، تحسين عيش ساكنة حوالي ألفين أسرة، ورد الاعتبار للطراز المعماري الأصيل خاصة واجهات المنازل والمرافق الداخلية، وتحسين الولوج إلى المرافق الحيوية والأساسية لساكنة الدواوير المكونة للجماعتين المعنيتين، وإعادة تهيئة السكن بغية توفيرها مقومات العيش الكريم وتشجيع الساكنة على الاستقرار.

كما تم خلال حفل، حضره بالأساس المنتخبون والسلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية، تقديم برنامج يهم تحسين ظروف إسكان وعيش ساكنة القطبين الحضريين لأزيلال ودمنات، وساكنة حوالي 30 مركزا عبر آلية التأهيل المندمج لمدن الإقليم، والتأهيل الحضري للمراكز الناشئة بتكلفة مالية تناهز 200 مليون درهم بتمويل من وزارة السكنى وسياسة المدينة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.