“لوصيكا” يدبر أزمته الحالية بحلول ترقيعية على مستوى التركيبة البشرية


أخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 2:52 مساءً
“لوصيكا” يدبر أزمته الحالية بحلول ترقيعية على مستوى التركيبة البشرية

واصل فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، تدبير أزمته الحالية، بحلول ترقيعية غير مجدية على مستوى التركيبة البشرية، مما ساهم في تلقي الهزيمة الثامنة هذا الموسم، والخامسة بالميدان، والثالثة على التوالي، والتمسك بالمصباح الأحمر في مؤخرة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، وفي الرصيد عشر نقط، من اثنتي عشرة دورة كاملة، ووفق مستويات هزيلة لا تشرف حامل لقب كأس العرش، والذي ناله في الثامن عشر من شهر نونبر الماضي، بملعب طنجة الكبير، أمام الفتح الرياضي، علما أن المغرب التطواني، وبأقل مجهود عاد بفوزه الخامس، والثالث بعيدا عن سانية الرمل، وتأتى له أول أمس (السبت)، بملعب برشيد، بهدف سلمان ولد الحاج، قبل ست دقائق عن نهاية المواجهة.
ولم يصدق كل متتبع لمسار “لوصيكا”، أن يقوم المدرب التونسي أحمد العجلاني، بإقحام أسامة المزكوري، كمدافع أيمن، طيلة فصول الجولة الأولى أمام المغرب التطواني، في غياب يوسف عكادي، المطرود أمام شباب الريف الحسيمي، ويوسف الجمعاوي، الغائب لأسباب غير مفهومة، قبل عودته إلى مكانته الطبيعية في وسط الميدان، خلال الشوط الثاني، خاصة بعد ولوج زكرياء الثلاثي الذي عوض الإيفواري سوري إبراهيم دياموندي، مما أفقده التركيز، وعجل بطرده من طرف الحكم محمد بلوط، المنتمي لعصبة الوسط الشمالي، (د88)، وفي غياب أسماء بديلة بإمكانها أن تسد الخصاص، وتقي المجموعة من الهزائم المتتالية، والتي لم يسبق لها مثيل في تاريخ فريق ممثل الفوسفاط.
وفي سياق متصل، تم الاعتماد على عثمان البناي العائد إلى الرسمية بعد غيبة طويلة، كرأس حربة أمام مساحة عمليات الحارس عدنان العاصمي، والذي ظل في راحة شبه تامة، باستثناء تدخله لصد التسديدة المباغثة والتي لم تكن بالدقة اللازمة لهزمه من طرف اللاعب السابق لنهضة بركان، رغم حضور المهاجمين إبراهيم دياموندي سوري قبل تغييره بزكرياء الثلاثي، (د46)، وأيضا المالي مامادو سيديبي، الذي اكتفى بهدفين طيلة 12 دورة الماضية، علما أنه صام عن الإحراز منذ الجولة 05، بملعب مرشان بطنجة، أمام ممثل البوغاز، كما تأثر الجميع من غياب القائد إبراهيم البزغودي، لجمعه أربع بطاقات صفراء.
يشار إلى أن “لوصيكا”، لم يسجل أي هدف طيلة الدورات الثلاث الأخيرة، والتي أسفرت عن هزائمه أمام المغرب الفاسي، بثلاثية، وشباب الريف الحسيمي، والمغرب التطواني، بهدف، ويبقى جواد اليميق آخر موقع أمام الرجاء البيضاوي، حيث نال ثنائية من شباك الحارس أنس الزنيتي، (د41 و45)، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم (الأحد) 29 نونبر الماضي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.