الفيسبوكيون المغاربة يسخرون من الوزيرة الحيطي بسبب 22ساعة بعد فضيحة وزيرة “جوج فرانك”


أخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2015 - 2:05 مساءً
الفيسبوكيون المغاربة يسخرون من الوزيرة الحيطي بسبب 22ساعة بعد فضيحة وزيرة “جوج فرانك”

لم يترك الفيسبوكيون المغاربة، الفرصة ان تمر على الوزيرة المنتدبة في البيئة حكيمة حيطي، في برنامج 90دقيقة،دون تسجيل مواقف ساخرة من قولها انها تشتغل 22ساعة في اليوم من 24ساعة….
وبعد فضيحة زميلتها وزيرة الما في قولها في معاشات البرلمانيين والوزراء ب” جوج فرانك”، لكن يبدو ان بعض الوزراء اصابتهم فلتات لسان بين الحقيقة والصواب..
“سياسي” تنقل لكم بعض من التدوينات الفيسبوكية التي نشرها صحافيون وسياسيون ومتتبعون:
كتب احدهم:
” نريد من وزيرتنا في البيئة أن تشتغل ثمان ساعات فقط، وإن لزم الامر ساعتين أو اربع ساعات إضافية، وإن ضاقت السبل سنطلب منها الاشتغال سويعات في أيام عطلتها….
ولكننننننننا نريد على سبيل المثال أن تنشر الوزيرة غسيل الشركات التي لا تنجز دراسة التأثير على البيئة،،،،،،إن هي استطاعت لذلك سبيلا………
ولكني أعلم أن الله لا يكلف نفسا الا وسعها….. فنامي ثمان ساعات..”
وعقب اخر “لا نريد ساعات عمل طويلة بل نريد انجازات متوزنة، ونحن بوزان نريدها ان تقل لنا كم هي شركات عصر الزيتون التي لا تحترم مطلقا البيئة ؟؟؟؟ وما اكثرها…”
وجاء في تدوينة” أفيلال: جوج فرانك تعبير مجازي، الحيطي: 22 ساعة من العمل تعبير مجازي.الحكومة كلها مجازية..”
وكتب ناشط “الوزيرة الحيطي مسكينة فيها “البيرمانونس” ديال الحكومة .. قاليك كاتخدم 22 ساعة !
وكتب احد النشطاء”السلوكية مطلوقة: وزيرة كتخدم 22 ساعة في النهار … اللهم في هذا اليوم لا نسألك رد القضاء ولكن نسالك اللطف فيه، نسألك أن لا تؤاخدنا بما فعل السفهاء منا، وارحمنا من تفاهات بعض أعضاء حكومة 2 فرانك والكراطة والشكلاطة والدبلوم والدربوكة… ها وجهي ها وجهكم إلا طاحت قطرة ديال المطر هاد العام ولا العام الجاي…”
وكتب احد الصحافيين”الوزيرة الحيطي قالت بأنها تشتغل 22 ساعة في اليوم من أجل جوج فرنك……والسؤال هو : ما هو نوع الفانيد ؟
وكتب احدهم:فقط في المغرب وزيرة تشتغل أكتر من سيرفور لي هاز غوغل…”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.