جمعية سلا يحرم شباب تادلة من فوزه السابع بميدانه ليحافظ على سجله خاليا من الهزائم


أخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 10:44 صباحًا
جمعية سلا يحرم شباب تادلة من فوزه السابع بميدانه ليحافظ على سجله خاليا من الهزائم

عبد العزيز خمال

فشل فريق شباب قصبة تادلة لكرة القدم، في تحقيق فوزه السابع على التوالي، بالملعب البلدي والرياضي، ليكتفي بالتعادل السلبي أمام وصيفه جمعية سلا، عن قمة الدورة الثالثة عشرة من دوري الدرجة الثانية، والتي تميزت بحضور جماهيري كبير، وبمحاولات قليلة من الجانبين، ليحافظ الحارسان نور الدين بلكميري، ومحمد صخرة، على نظافة شباكهما، وإن كان القراصنة” يتوفرون على أقوى هجوم بتسجيلهم 18 هدفا، وبحضور الهداف المالي مامادو ديمبيلي، الذي أحرز ربع الحصة، علما أن سجلهم لازال خاليا من الهزائم، وبمحصلة رقمية بلغت 25 نقطة، أما مجموعة منير الجعواني، فقد حصدت نقطتها 19 بالقواعد، لتستمر زعيمة، بفارق نقطة وحيدة.
وارتقى يوسفية برشيد إلى المرتبة الثالثة، ب 19 نقطة، عندما زار مرمى الراسينغ البيضاوي، بهدفي عبد الهادي بنزيزة، (د39)، وحسن متابع، (د90)، ليعود بالفوز الخامس هذا الموسم، والثالث خارج الديار، بقيادة المدرب المؤقت عزيز الترغي، في انتظار المزيد من النتائج الإيجابية مستقبلا، عكس “الراك” الذي لا يستقر على أي حال من الأحوال، بدليل أنه تعثر للمرة السادسة، رغم توفره على عناصر مجربة يتقدمها العميد يونس القندوسي، لكنه تراجع للمرتبة 08، ب 17 نقطة، وبدفاع هش تلقى 19 هدفا.
وتراجع أولمبيك الدشيرة، للمركز الرابع، ب 18 نقطة، بعد إرغامه على التعادل السابع في الموسم، والثالث بملعب أحمد فانا، من طرف إتحاد تمارة، صاحب المرتبة 10، ب 15 نقطة، علما أنه أصبح في تراجع غير مفهوم، قد يساهم في تقهقره مع توالي الدورات، مما أقلق راحة لحسن بويلاص الذي يبحث جادا عن قطع غيار بشرية لسد الخصاص، والحفاظ على المكانة الحالية، وهو نفس طموح مجموعة حسن أوغني التي انطلقت بشكل باهت، لتكتفي بثلاث انتصارات، وست تعادلات، وأربعة هزائم.
وبات وداد فاس، محتلا للمرتبة الخامسة، ب 17 نقطة، رغم تواضعه أمام شباب أطلس خنيفرة، الذي يجاور الرف 09، ب 15 نقطة، بدليل أنه اكتفى بنقطة يتيمة، بعد الافتراق بدون أهداف، لأن الفوز الخامس كان سيرفعه لدرجات عليا، عوض التقدم بخطوة وحيدة، علما أن الفارق اتسع ليصبح تسع نقط عن الريادة، وثمانية عن الوصافة، أما أبناء زيان في أول ظهور لهم بقيادة محمد بوطهير، فمروا بجانب التفوق لولا إهدار سيل من المحاولات المتاحة.
واستفاق الرشاد البرنوصي على حساب أولمبيك مراكش، ليظفر بفوزه الثاني هذا الموسم، بهدف أحرزه عبد المالك السرغيني، (د59)، ليحافظ على مرتبته 15، ب 13 نقطة، وحكم على ممثل النخيل بالتراجع نحو المركز 06، ب 17 نقطة، وهي نفس النتيجة التي تفوق بها رجاء بني ملال أمام شباب المسيرة، حيث انتظر ضربة جزاء أقرها الحكم محمد بلوط، لترجح كفته بواسطة فؤاد الطلحاوي، (د90)، وليرفع رصيده إلى 17 نقطة، ومحولا وجهته صوب المرتبة 07، في حين تراجعت مجموعة حسن أوغني للصف 12، ب 14 نقطة.
وتلقى النادي المكناسي، صفعة موجعة بميدانه، وكانت أمام الاتحاد الزموري للخميسات، بهدف وليام توغي، (د60)، ليحصد الهزيمة السادسة، والأولى رفقة حسن فاضل، مما ساهم في احتلال المرتبة 11، ب 15 نقطة، وبدفاع تلقى 15 هدفا، في حين صعد الزوار بفوزهم الثالث إلى المركز 13، ب 14 نقطة، علما أن “الكوديم” أصبح مطالبا برص الصفوف، وتدارك هفواته قبل فوات الأوان.
وانتظر وداد تمارة، المتذيل ب 12 نقطة، مرور 1170 دقيقة، ليضم فوزه الأول في بطولة الموسم الجاري، حيث تجاوز إتحاد أيت ملول، بثلاثية عادل احليوات، (د29)، وجويل زادي، (د44)، ومحمد الكريمي، (د86)، مقابل هدفين حملا بصمة هشام الرموش، (د30)، وعادل الماتوني، من ضربة جزاء، (د85)، لتتعقد مسيرة أبناء سوس الذين حصدوا كبوتهم الخامسة، مما حكم عليهم بالتراجع إلى المرتبة 14، ب 14 نقطة. 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.