الحموشي شخصية السنة: لما وضع الملك محمد السادس أمن المغاربة بيد الحموشي


أخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 9:12 مساءً
الحموشي شخصية السنة: لما وضع الملك محمد السادس أمن المغاربة بيد الحموشي

كان يوما تاريخيا في مسار عبد اللطيف الحموشي، حين استقبله الملك محمد السادس، يوم جمعة 15 ماي، بالقصر الملكي بالدار البيضاء، لتسميته مديرا عاما للأمن الوطني، مع احتفاظه بمنصبه كمدير عام لإدارة التراب الوطني.
وذكر بلاغ للديوان الملكي، ساعتها، أن هذا التعيين يندرج في إطار العناية المولوية التي يوليها جلالة الملك، لأسرة الأمن الوطني، وحرص جلالته على ضمنان سلامة وأمن المغاربة. يضيف البلاغ، فإن هذا التعيين في هذه المرحلة، يهدف لإعطاء دينامية جديدة للإدارة العامة للأمن الوطني، وتطوير وعصرنة أساليب عملها، لما فيه صالح رعايا جلالة الملك. كما أن إشراف الحموشي على المديريتين العامتين للأمن الوطني ولمراقبة التراب
الوطني، لفترة معينة، يتوخى ضمان التنسيق التام بينهما والرفع من نجاعة عملهما.

ويعتبر الحموشي الأمني رقم 1 في المغرب، كما يحلو للبعض تسميته، من المسؤولين الأكفاء، نظرا لتجربته المتميزة ونتائج عمله وهو على رأس جهاز جنب المملكة العديد من الأحداث وكان محط إشادة من قبل نظرائه في دول متقدمة.
والحموشي خريج جامعة محمد بن عبد الله بفاس، له من الشواهد العليا ما يؤهله لمناصب سامية، غير أن نجمه برز في جهاز الأمن ككل، منذ أن التحق به سنة 1993، ويصفه المقربون منه بالرجل المنضبط ذو الأخلاق الرفيعة، متدين ومواظب على الصلاة،
له من الحنكة ما يمكنه من حل وفك شفرات ملفات كبرى تتعلق بأمن وسلامة البلاد. الحموشي يتواجد على رأس المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني منذ أزيد من 12 نة، وفي سابقة من نوعها ُوشح بوسام ملكي بصفته المعنوية، قبل أن تزداد الثقة بتعيين على رأس المخابرات المغربية…
يتبع

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.