شخصية السنة: الحموشي في مواجهة خطر الارهاب وحرب استباقية مع داعش


أخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 10:36 صباحًا
شخصية السنة: الحموشي في مواجهة خطر الارهاب وحرب استباقية مع داعش

أعلنت السلطات المغربية، مؤخرا، أنها فككت خلية مكونة من خمسة أشخاص، تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، كانت بصدد تنفيذ عمليات تخريبية نوعية بالمملكة، قبل التحاقهم بمعسكرات “داعش” بالمنطقة السورية العراقية. وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية “في إطار التصدي الاستباقي للخطر الإرهابي، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بناء على معلومات دقيقة من إحباط مخطط إرهابي يستهدف الخطير بأمن المملكة، على خلفية تفكيك خلية إرهابية. وينشط عناصر هذه الشبكة بمدن مغربية منها بني ملال، سيدي علال البحراوي وتينزولين (إقليم زاكورة)، ويتبنى ثلاثة أفراد من أعضاؤها النهج الدموي لتنظيم ما يسمى ب”الدولة الإسلامية”، وقد تمت مداهمتهم في إحدى البيوت “الآمنة”بمدينة الصويرة”، بحسب بلاغ الداخلية. وقد حجز لدى أعضاء هذه الشبكة، 4 مسدسات أوتوماتيكي و مسدس رشاش و7 قنابل مسيلة للدموع و3 عصي كهربائية وكمية كبيرة من الذخيرة الحية، ومواد مشبوهة يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات بالإضافة إلى أسلحة بيضاء. وقالت السلطات، إن “عناصر هذه الخلية الإرهابية قد خ ططت لتنفيذ عمليات تخريبية نوعية بالمملكة، قبل التحاقهم بمعسكرات داعش”، في سورية والعراق…
خلايا داعش بيينا
حرب استباقية مع «داعش»
قالت السلطات المغربية، في وقت سابق إنها فككت خلية مكونة من ثمانية أشخاص أعلنت الولاء لتنظيم داعش وتنشط بمدن مغربية مختلفة كانت بصدد استضافة عناصر مدربين على تفخيخ السيارات، وكانت «تنوي تصفية مسؤولين أمنيين» وضرب منشآت «حساسة». وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية «في إطار المجهودات
الاستباقية الرامية لإحباط المخططات الإرهابية بالمملكة في ظل تصاعد وتيرة تهديدات ما يسمى «داعش»، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (مخابرات مدنية) من تفكيك خلية إرهابية تتكون من 8 عناصر ينشطون بمدن طنجة وبوزنيقة وخريبكة وتاونات،،،أعلنوا ولاءهم للخليفة المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي». وأضاف البلاغ أن قادة ميدانيين لهذا التنظيم نسقوا مع زعيم هذه الخلية من أجل إيواء مقاتلين موالين لتنظيم داعش تلقوا تدريبات مكثفة في مجال التفخيخ وصناعة المتفجرات وحرب العصابات بمعسكرات هذا التنظيم قبل تزويدهم بجوازات سفر أجنبية «وذلك في أفق تأسيس كتيبة تتولى القيام بسلسلة من العمليات الإرهابية بالمملكة». وهو ما يبين الدور الاستباقي للاجهزة الامنية في مواجهة الخطر الداعشي..

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.