ما وقع للأساتذة من هراوات وقعت فوق رؤوسهم يعتبر جريمة قانونية وسياسية


أخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2016 - 5:51 مساءً
ما وقع للأساتذة من هراوات وقعت فوق رؤوسهم يعتبر جريمة قانونية وسياسية

اعتبر القيادي في الأصالة والمعاصرة عبداللطيف وهبي أن ما وقع من تدخل عنيف في حق الأساتذة المتدربين الخميس الماضي يعتبر مأساة حقوقية وإنسانية.

وأضاف عبداللطيف وهبي في تدخل له اليوم بالبرلمان أن ما وقع للأساتذة من هراوات وقعت فوق رؤوسهم يعتبر جريمة قانونية وسياسية، وفعل يمس بسمعة الوطن ويعتبر خرق سافر للدستور وللقانون ولحقوق وكرامة المواطنين.

وتسائل وهبي عن من أعطى أوامر ذلك التدخل العنيف؟ هل رئيس الحكومة؟ أم وزير الداخلية؟ أم الضباط؟ هل هذا العنف قرار شخصي أم هو قرار حكومي؟ مضيفا أن “المغاربة ضحية قرار سياسي مسهم في سلامتهم وحقهم في التظاهر السلمي فدمائهم وأجسادهم مقدسة والحكومة تتنصل من المسؤولية، فهل بعد أربع سنوات من عمر الحكومة تهدمون كل ثقة المواطنين بأي حق” يختم وهبي 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.