الاذاعة والتلفزة المغربية تعيش احتقانا خطيرا والعرايشي يواصل “ديكتاتوريته” في طرد الصحافيين


أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 6:04 مساءً
الاذاعة والتلفزة المغربية تعيش احتقانا خطيرا والعرايشي يواصل “ديكتاتوريته” في طرد الصحافيين

يبدو ان الشركة الوطنية للاذعة والتلفزة المغربية تعيش وضعا  خطيرا، نتج عنه احتقان في وسط العامليين في الشركة من صحافيين وتقنيين.

وهذا ما جعل  المكتب الوطني للنقابة الوطنية للإذاعة والتلفزة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية العامة للشغل، يقف في اجتماعها الاسبوعي على مجموعة من القضايا والإشكالات التي يتخبط فيها العاملون بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، ومنها” الوضعية المزرية التي يعيشها المهنيون داخل مديرية الإنتاج والبرامج، سواء على مستوى الإذاعة المركزية أو على مستوى الإذاعات الجهوية…”

وقالت النقابة في بلاغ توصلت به” سياسي” أن الشركة الوطنية لاذاعة والتلفزة تعرف “سيادة العشوائية واللاّ مهنيةفي التسيير بالمديرية منذ تعيين السيد علي خلا مديرا للإنتاج والبرامج بالإذاعة أصبحت الأوضاع تتسم بالاحتقان الناتج عن المضايقات اليومية والتخويف والترهيب في حق المهنيين؛..”

بالاضافة الى “تدنّي الأوضاع المهنية بالمديرية، و أصبحت الأوضاع المهنية بالمديرية أكثرسوءا مع تعيين السيدةسميرة الأشهب رئيسة لقطاع الإنتاج بالإذاعة، إذ اعتمدت بتواطؤ مع السيد المدير على أسلوب القرارات الأحادية الجانب، وأصبحت تتعامل مع المنتجين المهنيين كمجرد عاملين منفذين للإنتاج وليس من حقهم اقتراح البرامج ولا الإبداع في بلورتها وإنتاجها؛..”

واكدت النقابة انه تمت”  تصفية الحسابات من خلال سحب بعض البرامج من بعض الزملاء وتكليف آخرين بها، وذلك ليتمكن المدير ورئيسة القطاع من اللعب على التناقضات,,,”

وقالت النقابة ان ” الإذاعة أصبحت ” في مراتب جد متدنية من حيث نسبة الاستماع نتيجةً للمزاجية والعبث في توزيع البرامج بمنطق تصفية الحسابات ضدا على جودة الأداء، فضلا عن الافتقاد لرؤيةٍ مهنيّةٍ تستحضر انتظارات المستمعين وتأخذ بعين الاعتبار المهام التي يفترض أن يضطلع بها المرفق العمومي؛ وعلى سبيل المثال فقد ثم تغيير شبكة البرامج مرتين خلال نفس الموسم، ودون تقييم ولا تشاور مع المهنيين؛…”

واضافت النقابة ” تتويجا لكل هذا المسار المتّسم باللامهنية، والعشوائية في التسيير، ومحاولات بثّ الفرقة في صفوف المهنيين، عمد السيد المدير ومعه رئيسة القطاع بشكل تعسفي إلى توقيف وطرد الزميلتين هناء العايدي وسناء محي الدين بعد اشتغالهما لمدة 10 و8 سنوات على التوالي…”

واستنكرت النقابة” هذه السلوكات اللامهنية، نطالب بفتح تحقيق، ومحاسبة المسؤوليْن الجديديْن على المستوى المتردي الذي وصلت اليه الإذاعة في عهدهما، وندعوا السيد الرئيس المدير العام والسيد المدير العام الوقوف على هاته الاختلالات وتصحيحها، وإنقاد ما يكن انقاده، ورَدِّ الاعتبار للإذاعة الوطنية وتاريخها….”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.