البقالي يخوض سادس تجربة مع “الواف” بحثا عن الصعود


أخر تحديث : الخميس 4 فبراير 2016 - 4:32 مساءً
البقالي يخوض سادس تجربة مع “الواف” بحثا عن الصعود

عبد العزيز خمال

     بات لاعب خط الوسط، محمد أمين البقالي، جاهزا، للدفاع عن ألوان فريق وداد فاس لكرة القدم، بعد إنهاء تفاصيل الارتباط في آخر أيام فترة التعاقدات الشتوية الماضية، وتسوية أموره الإدارية، حيث توصل برخصة المنافسة بشكل قانوني، وسيكون رهن إشارة المدرب هشام الإدريسي، تزامنا مع مباراة الدورة السابعة عشرة من دوري الدرجة الثانية، التي تقام متم هذا الأسبوع، بالملعب البلدي، أمام رجاء بني ملال، حيث يسعى الجميع للاستفادة من خدماته، وتجربته التي راكمها طيلة مساره الرياضي، بدليل أنه ترك بصمات واضحة رفقة مجموعة من أبرز الأندية الوطنية.

     وسيخوض محمد أمين البقالي، سادس تجربة في مشواره الذي انطلق في سن مبكر، حيث لعب لشباب المسيرة، والفتح الرياضي، والجيش الملكي، وأولمبيك آسفي، ولم يتمكن من فرض إيقاعه خلال الأشهر الستة الأولى من الموسم الحالي، مع مولودية وجدة، ليسارع المدرب الجزائري عز الدين أيت جودي، إلى إبعاده عن التركيبة البشرية النهائية، قبل فسخ عقده، في انتظار أن يقود خط وسط ميدان “الواف”، وليكرر المستوى المتميز الذي قام به عمر حاسي، ويمد زملائه بكرات حاسمة، لإحراز الأهداف من طرف أنور العزيزي، والمهدي بطاش، وأنس أقشمار، ومواصلة الارتقاء في سبورة الترتيب العام.

     واكتفى هشام الإدريسي، بجلب محمد أمين البقالي، خلال فترة التعاقدات الشتوية، التي انتهت مؤخرا، للاستفادة من تجربته، وسد خصاص وسط الميدان، والحفاظ على توازن المجموعة التي انطلقت بشكل جيد خلال مرحلة إياب دوري الدرجة الثانية، بعد التفوق على الراسينغ البيضاوي، يوم (السبت) الماضي، بهدف عبد الحق محطان، (د55)، وهو الفوز السادس بعد مرور ستة عشرة دورة، مما ساهم في احتلال رابع المراكز، ب 23 نقطة، وبفارق نقطة عن سابقه أولمبيك مراكش، وأربعة عن جمعية سلا، وسبعة عن شباب قصبة تادلة.

     

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.