الزيارة الملكية الميمونة إلى الأقاليم الجنوبية “بداية عهد جديد في تفعيل الجهوية المتقدمة”


أخر تحديث : الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 10:40 مساءً
الزيارة الملكية الميمونة إلى الأقاليم الجنوبية “بداية عهد جديد في تفعيل الجهوية المتقدمة”

قال  أحمد بازايد الشيخ المامي، رئيس “جمعية السلام” بمدينة الداخلة، إن الزيارة الميمونة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، تشكل “بداية عهد جديد في الدفع بالمشاريع التنموية، وتفعيل الجهوية المتقدمة”.

وأضاف  أحمد الشيخ المامي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ساكنة المنطقة “استبشرت خيرا بهذه الزيارة السامية التي حققت انتظاراتها، وتأمل في تكرارها”.

وذكر، في هذا السياق، بدعوة جلالة الملك للحكومة، في الخطاب السامي الذي وجهه جلالته إلى الأمة بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، من أجل الإسراع بتفعيل المقتضيات القانونية المتعلقة بنقل الاختصاصات من المركز للجهات، وتأكيد جلالته أن المغرب، بتطبيق الجهوية المتقدمة، إنما يعزز مصداقيته ويؤكد وفاءه بالتزاماته.

يشار إلى أن “جمعية السلام” تعنى أساسا بإبراز المؤهلات البيئية للمناطق الجنوبية للمملكة وبالتراث المادي المغمور في الشواطئ المحاذية لمدينة الداخلة.

واختتم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، زيارة إلى الأقاليم الجنوبية، كانت لجلالته خلالها أنشطة مكثفة، حيث أشرف على إطلاق وتدشين العديد من المشاريع التنموية.

وخلال زيارته إلى العيون، أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم الجمعة الماضي، بجماعة فم الواد، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز القطب التكنولوجي (تكنوبول) فم الواد- العيون، كما أشرف جلالته بموقع “فوسبوكراع” بالجماعة الحضرية المرسى (إقليم العيون)، على إعطاء انطلاقة إنجاز مشروع مركب صناعي مندمج لإنتاج الأسمدة.

وترأس جلالة الملك بالعيون أيضا، مجلسا وزاريا، تمت خلاله المصادقة على مشروع قانون تنظيمي، ومشروع قانون، ومشروعي مرسومين يخصان المجال العسكري، وكذا على مقترحات تعيينات في مناصب عليا، إضافة إلى مجموعة من الاتفاقيات الدولية.

وأشرف  الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بميناء الداخلة، على تدشين بارجة لتحلية مياه البحر “وادي ماسة”، وعلى تدشين سوق السمك الجديد بميناء الداخلة.

وترأس الملك، بمدينة الداخلة أيضا، مراسم إطلاق برنامجي تنمية جهتي الداخلة – وادي الذهب وكلميم – واد نون، والتوقيع على عقدي البرنامج المتعلقين بهما. كما أشرف جلالته، بمدينة الداخلة، على تدشين مشاريع هامة للتطهير السائل والتزود بالماء الصالح للشرب، وعلى تدشين مزرعة لصغار الصدفيات “أزورا أكواكولتور” بجماعة العركوب (إقليم وادي الذهب).

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.