شباب الحسيمة يخفض ثمن التذاكر تلبية لمطالب جماهيره


أخر تحديث : الخميس 11 فبراير 2016 - 5:27 مساءً
شباب الحسيمة يخفض ثمن التذاكر تلبية لمطالب جماهيره

عبد العزيز خمال

قررت إدارة فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، التخفيض من ثمن تذاكر الولوج إلى مدرجات ملعب ميمون العرصي، للاستفادة من الحضور الجماهير الكبير، خلال مباريات مرحلة إياب البطولة الوطنية الاحترافية، ودعم ومساندة اللاعبين من أجل الارتقاء إلى مراتب دافئة في سلم الترتيب العام، والتخلص من معاناة الموسم الماضي، حيث كانت المجموعة على حافة النزول لدوري الدرجة الثانية، لولا الفوز المثير الذي تحقق في آخر أنفاس الدورة الأخيرة، على الدفاع الحسني الجديدي، بهدف عماد اسطيري، من ضربة خطأ، استقرت في شباك الحارس أحمد مهمدينا، (د88).
وسيكون بإمكان الجماهير الريفية، أن تتابع مواعيد الإياب، مقابل عشرون درهما للتذكرة الواحدة، عوض ثلاثون درهما التي أقلقت العديد من المتتبعين، خاصة الذين يتحملون عبء التنقل من مناطق وأحياء بعيدة، والانطلاقة أمام حسنية أكادير، يوم (السبت) المقبل، عن منافسات الدورة السادسة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية، بملعب ميمون العرصي، بداية من الساعة الثالثة زوالا، وستنتظر إدارة شباب الريف الحسيمي، حضورا مكثفا من طرف المحبين والمناصرين، لمواصلة النتائج الإيجابية، وتدعيم مالية الفريق الأزرق بمدخرات محترمة لسد الخصاص، والمساهمة في وضع تحفيزات مادية مرتفعة للاعبين.
وارتباطا بالمواجهة المقبلة، بات شباب الريف الحسيمي، على أتم الاستعداد لاستقبال حسنية أكادير، بقيادة المدرب فؤاد الصحابي، الذي يعول على مواصلة انطلاقته الناجحة خلال ثالث موعد في عهده الحالي، وحصد الفوز الثاني على التوالي، بملعب ميمون العرصي، والابتعاد عن مناطق الخطر في سلم ترتيب البطولة الوطنية، خاصة بعد التألق في ودياته الأربعة، التي كللت بالفوز على المغرب التطواني، بهدفين، والكوكب المراكشي، بهدف، والنادي القنيطري، بأربعة لاثنين، والدفاع الحسني الجديدي، بأربعة لواحد، علما أنه أول فريق تعرض للهزيمة هذا الموسم، بملعب “أدرار”، أمام ممثل سوس، بهدفي عبد الحفيظ ليركي، (د34)، ونور الدين الكرش، (د37)، مقابل واحد أحرزه عبد الكريم بنهنية، من ضربة جزاء، (د44)، يوم (السبت) رابع شتنبر الماضي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.