رئيس مجلس النواب يستقبل مديرة البرامج بهيئة الأمم المتحدة للمرأة ONU Femmes


أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 9:43 صباحًا
رئيس مجلس النواب يستقبل مديرة البرامج  بهيئة الأمم المتحدة للمرأة ONU Femmes

استقبل، صباح اليوم الخميس، راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب السيدة ” ماريا نويل فايزا ” مديرة البرامج بهيئة الأمم المتحدة للمرأة ، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب حيث شاركت في منتدى شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة “رائدات” الذي احتضنته مؤخرا مدينة الرباط.
في بداية هذا اللقاء رحب رئيس مجلس النواب بالسيدة ” ماريا نويل فايزا ” والوفد المرافق لها، وأكد على أهمية هذه الزيارة للتنسيق ولتعزيز العلاقات بين مجلس النواب وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وخاصة في ما يتعلق بالنهوض بوضعية المرأة، وعرض السيد راشيد الطالبي العلمي الإصلاحات التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة والتي شملت عدة ميادين من بينها تمثيلية المرأة ووضعيتها، وذكر أن مجلس النواب واكب كل هذا التطور وحتى على مستوى لجانه الدائمة والموضوعاتية التي تعنى بقضايا المرأة والمناصفة، كما أشاد السيد راشيد الطالبي العلمي بالأدوار التي تقوم بها هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومرافقتها لجهود مجلس النواب المغربي.
من جهتها أشادت ” ماريا نويل فايزا ” مديرة البرامج بهيئة الأمم المتحدة للمرأة ، بهذا اللقاء وثمنت جهود ودعم رئيس مجلس النواب لشبكة البرلمانيات العربيات للمساواة “رائدات”، وكذا الأدوار التي يقوم بها السيدات والسادة أعضاء مجلس النواب للنهوض بأوضاع المرأة، وثمنت السيدة ” ماريا نويل فايزا ” التقدم المسجل على هذا المستوى وعبرت عن استعداد هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدعم جهود الشبكة ومجلس النواب من خلال دورات تدريبية وعبر تبادل الخبرات والزيارات وكذا المساهمة الفاعلة في الملتقيات والمنتديات الدولية.
وتجدر الإشارة على أن السيدة ” ماريا نويل فايزا ” مديرة البرامج بهيئة الأمم المتحدة للمرأة، كانت مرفوقة في لقائها برئيس مجلس النواب بمسؤولين من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ويتعلق الأمر بالسيد محمد الناصري المدير الإقليمي والسيدة ليلي رحيوي الممثلة الدائمة للهيئة بالرباط .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.